نشر خالد عبدالعزيز وزير الشباب والرياضة، صورة لمدرجات الدرجة الأولى يسار باستاد الإسكندرية، بعد الأحداث التي شهدها بنهائي البطولة العربية بين الفيصلي الأردني، والترجي التونسي، مساء الأحد.

وذيل عبدالعزيز الصورة، بتدوينة عبر "فيسبوك"، بحصر المقاعد التي أتلفت جراء الأحداث، وعددهم 39 كرسيا، بعدما قام جمهور الفيصلي الأردني بكسرها اعتراضا على التحكيم.

واحتسب الحكم إبراهيم نور الدين، هدفا للترجي، كان الثالث للفريق التونسي، ليمنحه لقب البطولة العربية، بعد نهاية المباراة بنتيجة (3-2) بعد امتداد المباراة لوقت إضافي.

وأكمل وزير الرياضة: "جارى الآن إصلاح هذه التلفيات مع تعهد الإتحاد العربى لكرة القدم بتحمل كافة التكاليف، ويستقبل إستاد الأسكندرية مباراة مصر والمغرب يوم الأحد القادم".

وكان أمن الإسكندرية ألقى القبض على 38 من مشجعي الفريق الأردني، قبل أن تتدخل السفارة ويتم ترحيلهم.