انتقد رئيس نادي برشلونة، جوسيب ماريا بارتوميو، اليوم الاثنين الطرق التي استخدمها المهاجم البرازيلي نيمار للرحيل عن الفريق الكتالوني من أجل الانضمام إلى باريس سان جيرمان، مؤكدا انها "لم تكن الأفضل"، وليونيل ميسي نموذج الالتزام.

وخلال كلمة أدلى بها في المؤتمر العالمي لروابط مشجعي النادي الكتالوني في مركز كتالونيا للمؤتمرات بمدينة برشلونة، قال بارتوميو: "كنا لنرغب في مزيد من الوضوح من جانبه. نريد لاعبين ملتزمين ويشعرون أن وجودهم في البرسا يعني وجودههم في أفضل ناد بالعالم".

وفي هذا السياق أبرز رئيس النادي "التزام ليو ميسي" كـ"نموذج" يجب أن يقتدي به جميع اللاعبين الموجودين في البرسا أو من يرغبون في التعاقد مع الفريق الكتالوني.

وهذا الالتزام، وفقا لتقديره، لم يكن لدى نيمار، إذ يقول: "لم نشاركه قرار الرحيل، ولكننا احترمناه. قمنا بكل ما في وسعنا لكي يبقى، ولكن نيمار أصبح الآن ماضيا".

وأوضح بارتوميو أن إدارة النادي كانت تستشعر بأن المهاجم البرازيلي قد يرحل، و"لهذا رفعنا في آخر تجديد قيمة الشرط الجزائي، كي يصبح اعتبارا من الأول من يوليو 222 مليون" يورو.

وأكد أن برشلونة سيستثمر هذا المبلغ المالي الضخم بـ"حس سليم ودقة وهدوء وسنتصرف بمسؤولية"، مبينا أن هذه الاموال سيتم استغلالها في "تحسين الفريق".

وعلاوة على ذلك، وفر البرسا برحيل نيمار 26 مليار يورو كان سيدفعها للاعب كمكافأة لتجديد عقده.

وتابع: "كل شيء له حد ولا يمكن لأي لاعب أن يكون فوق البرسا"، مشيرا إلى أن النادي يحظى "بتاريخ يمتد لـ118 عاما و140 ألف عضو".

وأكد بارتوميو أن "البرسا ليس ملكا لأي ملياردير، أو لأي أوليجاركي، أو لأي شيخ، أو لأي مجموعة استثمارية"، في إشارة واضحة إلى نادي باريس سان جيرمان الذي يملكه رجل الأعمال القطري ناصر الخليفي.

ويبدأ الفريق الكتالوني حاليا مشروعا جديدا مع مدربه الجديد إرنستو فالفيردي، الذي وصفه بارتوميور بالمبهر.

وأضاف رئيس النادي: "هذا الموسم سنتحدث عن أسلوب لعبنا، عن الفريق، عن الفريق الذي سيواصل قيادته الأفضل في العالم، وهو ليو ميسي".