كشف النجم البرازيلي المعتزل، رونالدينيو، الذي توج مع منتخب بلاده الوطني بمونديال 2002 ، بأن فوز "راقصي السامبا" بمونديال 1994 عزز رغبته في أن يصبح لاعب كرة قدم، وأن النجم الأرجنتيني المعتزل دييجو أرماندو مارادونا كان مثله الأعلى.

وفي تصريحات له في السلفادور التي يزورها لأول مرة، قال "عندما رأيت البرازيل تفوز بمونديال 1994 ، علمت وقتها أن هذا هو ما أريد فعله في الحياة (لعب كرة القدم)".

ووصل رونالدينيو إلى السلفادور مساء الأحد في إطار جولة له بأمريكا الوسطى وكان في انتظاره مساء الاثنين نحو 300 مشجع.

وشارك رونالدينيو بعض خبراته أمام مشجعيه متحدثا عن أحلامه الشخصية، حيث أقر أيضا بأنه كان معجبا "للغاية" في صغره باللاعب الأرجنتيني مارادونا، الذي أصبح في عمر الـ37 عاما مثلا أعلى في كرة لقدم بالنسبة لرونالدينيو.

وبالإضافة إلى مارادونا، ألهم لاعبون آخرون رونالدينيو في صغره مثل مواطنيه بيليه ورونالدو الذي تشارك معه لحظات كبرى مع المنتخب البرازيلي.

ومن المقرر أن يشارك رونالدينيو اليوم الثلاثاء في معسكر يستعرض فيه مهاراته الكروية أمام نحو 500 طفل وشاب قادمين من مناطق ضربها العنف في السلفادور.

وتنتهي جولة رونالدينيو في أمريكا الوسطى بمشاركته في مأدبة عشاء تحت شعار "ليلة مع الأمير" التي سيحضرها رعاة ومدعوين خاصين.