رد فرازير نيكلسون مدير إدارة الإعلام في ستوك سيتي، على الأنباء المتواترة حول رفض النادي الإنجليزي دفع أموال الأهلي فيما يخص لاعب الفريق السابق رمضان صبحي.

وقال نيكلسون من خلال تصريحات خاصة لـ"يلا كورة" :" يجب أن أوضح أننا لم نرفض دفع أموال النادي الأهلي، لقد التزمنا بكل شيء."

وأضاف: "أرجو التواصل مع النادي الأهلي في هذا الملف، لسنا طرفًا في هذه الأزمة."

وعلم يلا كورة أن مستحقات النادي الأهلي لدى ستوك في هذه الصفقة تبلغ 2.5 مليون يورو، وأنها بالفعل خرجت من حساب ستوك، لكن محامي شركة مسك قد جمد هذه المستحقات وهو ما حال دون وصولها لحسابات النادي الأهلي.

وكان من المقرر أن تصل المستحقات إلى النادي الأهلي يوم 31 يوليو الماضي لكن ذلك لم يحدث.

وسبق للنادي الأهلي وأن هدد باللجوء إلى الفيفا للتقديم شكوى ضد النادي الإنجليزي بسبب عدم إرسال هذه المستحقات.

شركة مسك للإعلام كانت قد حصلت على قرار تحكيمي بتغريم النادي الأهلي مبلغ 178.5 مليون جنيه لصالحها كتعويض عن الخسائر التي لحقت بها جراء فسخ النادي الأحمر لعقده معها بشأن قناة النادي الخاصة.