وضع رؤوف جاسر نائب رئيس نادي الزمالك السابق خطة التخلص من مرتضى منصور رئيس النادي الحالي في الانتخابات المقبلة.

ونشر جاسر بيانًا رسميًا عر صفحته الرسمية على فيسبوك تحدث فيه عن سيناريو خاص للتخلص من الرئيس الحالي للنادي الزمالك في الانتخابات المقبلة، على حد وصفه.

ومن المقرر أن يتم عقد انتخابات نادي الزمالك قبل نهاية العام الجاري وذلك بعد اقرار قانون الرياضة الجديد.


وجاء بالحساب الرسمي لنائب رئيس الزمالك على "فيس بوك" البيان التالي:

الخطوة الأولي للتخلص من مرتضي منصور هي عدم حضور الجمعية العمومية القادمة لإجباره علي اداره الانتخابات باللائحة الاسترشادية وعدم وضع لائحته الخاصة و التي سيهدف منها للسيطرة علي الانتخابات القادمة. .

يجب التركيز علي هذه الخطوة أولا و دعوة أعضاء الجمعية لعدم الحضور و للعلم فليست هناك غرامات ماليه لعدم حضور هذه الجمعية.

و بالتوازي علي وزاره الشباب و المديرية أن تقوم بواجبها في المراقبة لعدم تمكينه من تزوير اراده الجمعية العمومية و هي اللعبة المفضلة، و أناشد من هنا وزير الشباب ان يستبدل الشخص الموالي لمرتضي في المديرية بشخص اخر صاحب ضمير ، حرام أن تشارك الوزارة في ضياع النادي بالتستر علي هذا الدعي.

و مع ثقتي في ان الجمعية العمومية للزمالك ما زالت - في معظمها - بخير ، ألا أنني اقترح - بإصرار - أن تشترك جماهير النادي في هذا التحريض علي عدم حضور الجمعية بكل الطرق الشرعية الممكنة و اهمها مواقع التواصل الاجتماعي.
 
المسألة ليست خساره مباراة في كره القدم أو خساره بطوله او حتي بطولات، ستكون مصيبه كبري ان يظل يحكم النادي من شارك  في مأساة الدفاع الجوي وخاصم جماهيره - حتي و ان اخطات - و أهدر القيم و المبادئ، و هاجم رموزه الراحلين و هدم كل منشآته - الصالح منها و الطالح - ليكون كل شيء قد تم في عهده  ، و أهدر أموال النادي و أموال أعضاؤه - بعد ان جمع الكثير منهم بالإجبار و لأهداف لم يحقق منها شيء كمشروع نادي ٦ أكتوبر - تضيع الأموال في الهدم و البناء و في تغيير المدربين و اللاعبين بلا حسيب او رقيب.

كما لا تنسوا خطته الفاشلة - بحمد الله و توفيقه - لإقامة مول تجاري علي ٤٠٪‏ من كامل ارض النادي و في منطقه ملاعب الناشئين و لو تم له ما اراد لقضي على اي مستقبل رياضي للزمالك.  

ومن اسوا ما فعله على مستقبل النادي هو فتح باب العضويات الجديدة للفئات المستثناة بأرخص الأسعار و التي يتسرب من خلالها فئات غير مستثناة، فقفز بأرقام العضوية بالنادي إلى بعض وسبعون الف، و هو ما يهدد هويه النادي ككل لمن يفهم هذا الامر و يعي تأثيره علي مستقبل النادي.
 
هذا الشخص لم يترك نقيصة إلا و فعلها لإهانة اسم الزمالك الكبير و منها ظهوره المتكرر في وسائل الإعلام والذي اصبح مسخره يتندر بها الناس.  

آن الاوان أن يتخلى البعض عن خوفهم او سأكون اكثر رقه و أقول حرجهم من هذا الشخص الذي أصبحت علي يقين أنه يهدف عن قصد - و ليس فقط عن جهل أو نرجسية مرضيه - إلى تدمير  شعبيه و جماهيرية نادي الزمالك حتي لا تقوم له قائمه من بعده.

آن الاوان أن نواجه بوضوح و صراحه من يناصرونه او يحالفونه أو يسايرونه - سواء عن جبن و خوف او لتحقيق مصالحهم الضيقة -  نواجهم و نقول لهم إنكم خونه و مصيركم - إن شاء الله - مزبلة التاريخ.

اقولها لكل من ينتمي إلى هذا النادي بأي طريقه، لا تخشي شيئا لأنه إن استمر مرتضي منصور رئيسا لهذا النادي فلن يصبح نادي الزمالك العظيم الذي التففنا حوله بحب و عشق ، لكنه سيكون عزبه مرتضي منصور و أولاده التي لا يشرفك أو يشرفني الانتماء لها.

كفاكم جبنا و تصغيرا من انفسكم يا من تعرفون أنني أوجه كلامي إليكم سواء أكنتم مسؤولين سابقين أو حاليين في النادي أو الدولة، فاض الكيل فاعتبروا  فلن ينفعكم هذا الدعي أو خوفكم منه حين تقابلون وجه رب كريم.