نبه المدير الفني لتشيلسي، الإيطالي أنطونيو كونتي، اليوم الأربعاء لحاجة الفريق الماسة لمزيد من التدعيمات قبل غلق باب الانتقالات الصيفية إذا ما أراد الدفاع بنجاح عن لقب الدوري الإنجليزي "البريميير ليج" الذي حققه الموسم الماضي.

واستطاع الفريق اللندني حتى الآن أن يدعم صفوفه بأربع صفقات هذا الصيف وهم المهاجم الإسباني ألبارو موراتا (ريال مدريد الإسباني)، ولاعب الوسط الفرنسي تيموي باكايوكو (موناكو الفرنسي)، والحارس الأرجنتيني ويلي كاباييرو (مانشستر سيتي)، والمدافع الألماني أنطونيو روديجر (روما الإيطالي).

إلا أنه في المقابل استغنى عن خدمات الخماسي لاعب الوسط الصربي نيمانيا ماتيتش (مانشستر يونايتد)، ولاعب الوسط الشاب ناثنيال شالوباه (واتفورد)، وجون تيري (أستون فيلا)، وناثان أكيه (بورنموث)، والحارس أسمير بيجوفيتش (بورنموث).

وقال كونتي في تصريحات لشبكة "سكاي سبورتس" البريطانية "هذا الدوري ليس سهلا على الإطلاق، هناك ستة فرق قوية للغاية ويجب أن تكون مستعدا. بالتأكيد نحتاج لتدعيمات من أجل محاولة الحفاظ على اللقب".

وأضاف "أتمنى أن تمكن من تحسين قوام الفريق. الميركاتو لم ينته بعد ونريد أن نكون منافسا قويا ونقاتل على البطولة. إدارة النادي تعلم جيدا ما هي أولوياتي".

وتتداول وسائل الإعلام المحلية العديد من الأسماء التي يرغب كونتي في استقطابها مثل مدافع ساوثامبتون، الهولندي فيرجيل فان ديك، الذي أبلغ رسميا إدارة ناديه برغبته في الرحيل، وثنائي الوسط داني درينكووتر (ليستر سيتي)، وأليكس أوكسليد تشامبرلين (أرسنال)، وروس باركلي (إيفرتون)، والبرتغالي جواو كانسيلو (ظهير أيمن فالنسيا).

كما تطرق كونتي للحديث عن المهاجم الإسباني دييجو كوستا، الذي يتواجد حاليا في البرازيل ولم ينضم بعد لتدريبات الفريق اللندني، في انتظار تحديد مستقبله مع النادي.

وقال في هذا الصدد "طريقة تفكيري فيما يتعلق بكوستا لم تتغير. أعتقد أنني كنت واضحا للغاية، وليس هناك ضرورة لتكرار ما قلته".

وكان كونتي قد أبلغ المهاجم الدولي بعدم حاجته إليه في الموسم المقبل عبر رسالة على هاتفه المحمول، وهو الأمر الذي اعتبره اللاعب إهانة له وعدم تقدير لما قدمه مع الفريق منذ قدومه إليه في صيف 2014 قادما من أتلتيكو مدريد.