أعرب سمير حلبية رئيس مجلس ادارة النادي المصري عن سعادته البالغة، وباقي أعضاء مجلسه، بضمان تأهل الفريق لبطولة الكونفدرالية الإفريقية للموسم الثاني على التوالي، بالإضافة لضمان المنافسة على لقب كأس السوبر المصري لأول مرة في تاريخه.

وأضاف حلبية في تصريحات للمركز الإعلامي لناديه، أن هذا الانجاز الذي حققه الفريق لم يأتِ وليد الصدفة، وانما وقفت وراءه عوامل كثيرة اولها المؤازرة الجماهيرية اللامحدودة من جماهير بورسعيد العاشقة لفريقها، وكذلك الدعم الهائل من محافظ بورسعيد.

وأشاد رئيس المصري بفريقه معتبرا أنه كان عند مستوى طموحات جماهير بورسعيد العظيمة، بفضل القيادة الفنية والإدارية الناجحة لحسام حسن وإبراهيم حسن اللذان يستحقان ومعهما الجهاز الفني والاداري والطبي كل التحية والتقدير من جماهير المصري العظيمة.

وواصل "نجح الفريق في التأهل بجدارة للدور النهائي من بطولة كأس مصر لأول مرة بعد غياب دام نحو 19 عاما ، وكذلك الدخول للمربع الذهبي للدوري للموسم الثاني على التوالي، بالإضافة لتحقيق العديد من الأرقام القياسية التي لم تتحقق للمصري على مدار تاريخه ومنها عدد النقاط في الدوري وكذلك عدد مرات الفوز وقبل كل كذلك تقديم المصري لأفضل كرة قدم في الدوري المصري بشهادة جميع متابعي الكرة المصرية والأفريقية والذين أكدوا على قوة فريق المصري الذي عاد لمعترك المنافسات الأفريقية للمرة الثانية على التوالي بعد ان كان قاب قوسين أو أدنى من الوصول لدوري المجموعات بالكونفدرالية هذا الموسم لولا سوء الحظ".

وتوجه حلبية بخالص الشكر لكتيبة اللاعبين الذين بذلوا جهدا شاقا على مدار الموسمين الماضي والحالي من اجل اسعاد جماهير بورسعيد التي تعتبر هي مصدر الدعم الأكبر للجميع داخل النادي بفضل مؤازرتها الكبيرة للفريق ولمجلس الادارة الذي بذل مجهودا مضنيا في سبيل توفير كافة الامكانيات للفريق.

وأكد حلبية على استمرار دعمه وباقي أعضاء مجلس الادارة للعميد وجهازه الفني من أجل مواصلة انجازات الفريق المقبل على خوض مباراة مهمة الأسبوع المقبل أمام الأهلي بنهائي الكأس معرباً عن أمله في أن يتوج الفريق جهوده بالتتويج بلقب كأس مصر ليسعد جماهير وعشاق المصري في كل مكان.

ويواجه المصري الثلاثاة فريق الأهلي في نهائي كأس مصر، علما بأنهما يلتقيان مجددا في بطولة السوبر.