قال روبرتو كارلوس الظهير الأيسر السابق في ريال مدريد ومنتخب البرازيل، إن نجاح الفرنسي زين الدين زيدان زميله السابق في فريق العاصمة الإسبانية، كمدرب مع الميرينجي لم يكن أمرا مفاجئا له على الإطلاق، متوقعا أن يصبح "زيزو" المدرب الأفضل في العالم خلال وقت قصير.

وأكد اللاعب الذي اشتهر بلقب "الطلقة" في حوار حصري أجرته معه بوابة (العين) التي تصدر من أبوظبي "ما حققه زيدان لم يفاجئني على الإطلاق، فهو كان لاعبا كبيرا وملهما لنا نحن زملائه في الملعب، والآن هو مدرب كبير أيضا ويمكنني القول أكثر من ذلك، فهو كلاعب كان ظاهرة وأثبت الآن أنه مدرب رائع، وخلال وقت قصير سيصبح أفضل مدرب في العالم".

وعما إذا كان الويلزي جاريث بيل قادرا على تعويض النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو حال رحل الأخير عن الملكي، قال إنه يعتقد أن بيل "من أفضل اللاعبين في العالم في الوقت الحالي وإنه في نفس مستوى الظاهرة كريستيانو رونالدو".

واعتبر كارلوس الذي يراه كثيرون ضمن أفضل من شغلوا مركز الظهير الأيسر في تاريخ الريال، أن لقب الأفضل في التاريخ لا يستحقه لا هو ولا مارسيلو المتألق حاليا مع الميرينجي وإنما اللاعب والمدرب السابق أنطونيو كاماتشو.

وبسؤاله عن هدفه الأشهر في مرمى فابيان بارتيز حارس فرنسا الذهبي خلال المباراة الودية التي جمعت المنتخبين البرازيلي والفرنسي عام 1997 والذي جاء من ضربة حرة سددها بطريقة مقوسة، أجاب كارلوس انه لا يعلم كيف سدد تلك الكرة ولا كيف دارت في الهواء عدة دورات في اتجاهات مختلفة مثلما حدث، كما انه لم يحاول نهائيا تكرار الأمر بعد ذلك.

وتطرق كارلوس للحديث عن منتخب البرازيل الذي استعاد جزءا من بريقه مع المدرب الحالي تيتي بعد فترة من الخفوت عقب مونديال 2014 والهزيمة التاريخية من ألمانيا 1-7 ، فقال إن "التحدي في مونديال روسيا لن يكون سهلا رغم التأهل المبكر، لأن لديهم بعض المشكلات منذ 2014 لكن المنتخب يملك مدربا جيدا ولاعبين ممتازين وسيحاول أن يفوز باللقب العالمي لكن ذلك لن يكون سهلا".