ذكرت تقارير صحفية أن اللاعب الفرنسي الصاعد كيليان مبابي اختار الانتقال لباريس سان جيرمان الذي قدم له ثاني أفضل راتب بين لاعبي الفريق بعد النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا (30 مليون يورو سنويا)، بواقع 18 مليون يورو صافي عن كل موسم على مدار 5 سنوات.

وأشارت صحيفة (ليكيب) إلى أن المهاجم الشاب (18 عاما) أخطر ناديه الحالي موناكو برغبته في الانتقال إلى صفوف بي إس جي، الأمر الذي يتعارض مع رغبة فريق الإمارة بعدم البيع لمنافس له في الدوري المحلي.

لكن مبابي استبعد الخيارات الأخرى التي كانت أمامه، لاسيما عرض ريال مدريد الذي لم يوافق على الاستغناء عن أحد نجومه مقابل ضم اللاعب الفرنسي الذي ذكرت تقارير أنه اشترط ذلك ليضمن عدم قضاء أيامه مع الملكي على دكة البدلاء، وفقا للصحيفة.

وفي هذا الإطار، وعد نادي العاصمة الفرنسية اللاعب الشاب بأن يجعله أحد نجوم الفريق لتشكيل ثلاثي هجومي مع نيمار والأوروجوائي إدينسون كافاني، بحسب (ليكيب).

وأكدت الصحيفة أن ويلفريد مبابي، والد اللاعب ووكيل أعماله، توصل بالفعل لاتفاق مع المدير الرياضي لباريس سان جيرمان، البرتغالي أنتيرو هنريكي لضم المهاجم، ولم يبق سوى التفاوض مع موناكو لإتمام الصفقة.

وفي هذا الإطار، أشارت (ليكيب) إلى أن بطل الدوري الفرنسي غير مستعد لخفض يورو واحد من مبلغ الـ180 مليون يورو الذي يطالب به مقابل التخلي عن نجمه الصاعد.

وسيضاف هذا المبلغ لقيمة الشرط الجزائي الذي دفعه بي إس جي لبرشلونة مقابل إتمام صفقة نيمار -222 مليون يورو-، الأمر الذي سيجبر نادي العاصمة الفرنسية على بيع لاعبين من الفريق مقابل 90 مليون يورو تقريبا لتجنب انتهاك قواعد اللعب المالي النظيف التي وضعها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) لتحقيق التوازن في ميزانيات الأندية فيما يتعلق بصفقات البيع والشراء.