فاز أرسنال على ليستر سيتي 4-3 في افتتاح الدوري الانجليزي الذي أقيمت اليوم الجمعة على استاد طيران الإمارات، وسط سيناريو مثير منحة أصحاب الأرض الفوز في النهاية.

وحصد أرسنال أول 3 نقاط في الدوري الانجليزي، وبقى ليستر سيتي بدون نقاط.

الشوط الأول

لم يحتاج النني سوى دقيقتين ليقوم بصناعة الهدف الأول في المباراة، بعدما أرسل كرة إلى لاكازيت الذي استبلها برأسية اسكنها في الشباك، من أول لمسة لكل منهما في بطولة الدوري الانجليزي.

لكن المتعة أرادت أن تظهر سريعا في افتتاح البريميرليج، بعدما تعادل أوكازاكي لصالح ليستر سيتي من رأسية في الدقيقة 5 بعد عرضية استقبلها هاري ماجوير برأسية هيئها أمام اللاعب الياباني الذي لم يتوانى في تسجيلها.

وحصل ويلباك على الكرة داخل منطقة الجزاء ليستر سيتي في الدقيقة 17، وقام بتسديد كرة قوية ارتدت من ذراع المدافع، لكن الحكم أمر باستمرار اللعب دون احتساب خطأ.

واخترق لاكازيت عمق منطقة الجزاء في ليستر سيتي، وسدد أكثر من كرة ارتدت من الحارس وخط الدفاع وفي النهاية لعبها عرضية أرضية لم يستقبلها أي لاعب، وبعد ذلك حصل سعيد كولاسيناك على تمريرة سددها قوية وحولها الحارس لركنية في الدقيقة 28.

وأرسل ألبيرتون عرضية أرضية من الجانب الأيسر لم يتمكن قلب الدفاع من ابعادها لتذهب إلى فاردي الذي سدد كرة نحو الشباك محرزا الهدف الثاني لصالح ليستر في الدقيقة 30.

وعانى أرسنال كثير عدة دقائق وسط ضغط مكثف من جانب لاعبي ليستر سيتي وانحصار الكرة في نصف ملعب أصحاب الأرض، حتى انلقب الأمر في الدقائق الأخيرة لصالح المدفعجية دون وجود خطورة كبيرة.

وتعادل ويلباك لصالح أرسنال في الدقيقة 45+2 بعدما بدأت الكرة من أوزيل الذي لعبها للاكازيت داخل منطقة قبل أن يتعثر أثناء محاولة التسديد لتذهب إلى سعيد كولاسيناك ليمررها إلى مهاجم منتخب انجلترا الذي لم يجد صعوبة لتسديدها في المرمى الخالي، ثم انتهي الشوط الأول.

الشوط الثاني

استطاع جيمي فادري أن يحرز الهدف الثاني له والثالث لفريقه في الدقيقة 57، بعدما استقبل ركنية من الجانب الأيمن برأسية أسكنها الشباك.

وترك محمد النني المباراة في الدقيقة 67 ليشارك أرون رامسي بدلا منها، كما شارك أوليفيه جيرو بدلا من هولدينج ليحول طريقة اللعب إلى 4 لاعبين في الخط الخلفي بدلا من 3.

ولعب تشاكا تمريرة إلى أرون رامسي في الدقيقة 83 ليقوم بتصويب كرة مباشرة على المرمى ويحرز هدف التعادل لصالح أصحاب الأرض.

واستقبل أوليفيه جيرو عرضية برأسية قوية ارتطمت في العارضة وسكنت الشباك في الدقيقة 85 ليقلب المباراة رأسا على عقب.

وتراجع أرسنال خلال باقي أوقات المباراة التي شهدت 5 دقائق وقت ضائع مع الاعتماد على الهجمات المرتدة غير أنه لم يحدث شيء بإمكانه تعديل النتيجة ليحصل المدفعجية على الفوز الأول في الموسم.

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا