تسلط الأوساط الاعلامية والرياضية في فرنسا الضوء على الظهور الأول المنتظر للمهاجم البرازيلي نيمار مع باريس سان جيرمان أمام جانجون اليوم الأحد بالجولة الثانية من الدوري الفرنسي.

وذكرت الصحافة المحلية أن المباراة بمثابة "لقاء تاريخي" سواء بالنسبة للبطولة الفرنسية أو باريس سان جيرمان الذي دفع لبرشلونة نظير حصوله على خدمات اللاعب 222 مليون يورو وهو رقم قياسي غير مسبوق في تاريخ اللعبة.

وتعد نتائج آخر أربع لقاءات بين سان جيرمان وجانجون ليست إيجابية للفريق الباريسي بواقع هزيمتين وانتصار وتعادل، لذا شدد مدرب الفريق أوناي إيمري على أن منافسه من العيار الثقيل داعيا لاعبيه لعدم التخلي عن اللعب الدفاعي.

ودفعت مشاركة نيمار لتعزيز الاجراءات الأمنية بنشر 145 عنصرا أمنيا وهو ما يعني زيادة بواقع 30 عنصرا مقارنة بالرقم المعتاد في مباراة لسان جيرمان.

ويشكل نيمار جزءا من قائمة إيمري لمواجهة جانجون والتي ضمت أيضا داني ألفيش وماركينيوس ودي ماريا وتياجو سيلفا وباستوري فيما تم استبعاد لوكاس مورا للإصابة وخيسيه الحاصل على إذن بقضاء بعض الأيام مع عائلته لمشكلة شخصية.

ورغم التعزيزات الأمنية المحيطة بفندق إقامة الفريق في جانجون، احتشد المشجعون لرؤية المهاجم البرازيلي (25 عاما).