صباحك أوروبي هو تقرير صباحي يومي يرصد لزوار يلا كورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الألمانية أو الإنجليزية أو الإيطالية أو الأسبانية.

أسبانيا:

ماركا المدريدية:

تقييم الكلاسيكو 

بسط الدولي الإسباني، إيسكو، سيطرته على وسط الملعب مرة أخرى، ليقود ريال مدريد للفوز على برشلونة بثلاثة اداف لواحد في ذهاب كأس السوبر الإسباني، على ملعب "كامب نوويمكن القول إن إيسكو شكل الفارق الذي احتاجه ريال مدريد، للخروج فائزًا من المباراة، بفضل حيويته في وسط الملعب، ودوره المهم في توزيع اللعب، في ظل غياب النجم الدولي الكرواتي، لوكا مودريتش، بسبب الإيقاف.

وتميز إيسكو أيضًا بتمريراته الدقيقة، وقطعه للكرات في منطقة المناورة، حيث أخطأ في ست  تمريرات فقط، وصنع الهدف الثاني، الذي أحرزه البديل ، كريستيانو رونالدو

وقبلها مرر الكرة إلى مارسيلو، الذي حول جيرارد بيكيه تمريرته العرضية إلى داخل مرمى برشلونة، بطريق الخطأ.

واستفاد إيسكو من انتهاج مدربه زين الدين زيدان، لطريقة اللعب  ما منح الفريق زخما كبيرا في خط الوسط، مع قيام الكرواتي ماتيو كوفاسيتش بدور كبير في مساندة الدفاع، إلى جانب كاسيميرو، فيما تمكن توني كروس من تشكيل الضغط على حامل الكرة، في منتصف الملعب، وخصوصًا صانع ألعاب برشلونة، أندرياس إنييستا.

وكان إيسكو قد تألق أيضًا وسجل هدفًا في مرمى مانشستر يونايتد الإنجليزي  في كأس السوبر الأوروبي، عندما اختير كأفضل لاعب في المباراة، الثلاثاء الماضي.

وإضافةً إلى إيسكو، أدى العديد من لاعبي ريال مدريد أدوارهم بشكل جيد، لا سيما كروس وكاسيميرو.

 وقدم القائد سيرجيو راموس أداءً متزنًا في عمق الدفاع، إلى جانب زميله الفرنسي، رفاييل فاران، أمام الحارس الكوستاريكي، كيلور نافاس، الذي تصدى لمجموعة كبيرة من الكرات الخطيرة.

واحتاج رونالدو لفترة قصيرة من الوقت، حتى يلعب دور "البطل" و"الشرير" في آن واحد، بعدما سجل هدفًا رائعًا، ثم تلقى إنذارين، أحدهما لخلعه القميص أثناء الاحتفال، والآخر بداعي التمثيل.

في الناحية الأخرى، اختفى نجم برشلونة، ليونيل ميسي، عن الأنظار في فترات عديدة من المباراة، ولم يترك الأثر المُنتظر.

وكان لويس سواريز الأنشط بين لاعبي الفريق الكتالوني، إلا أنه عانى كثيرًا بسبب غياب الدعم، خصوصًا من الناحية اليسرى، التي شغلها جيرارد دولوفيو، في المباراة الرسمية الأولى له، بعد رحيل نيمار إلى باريس سان جيرمان.

دفاع برشلونة أيضًا لم يظهر بالشكل المطلوب، وبدا بيكيه في حالة جيدة حتى تسجيله الهدف العكسي، ليمر كريم بنزيمة بعد ذلك من أمامه بطريقة سهلة، قبل أن يراوغه رونالدو في لقطة الهدف الثاني.

كما أن بيكيه لم يشكل أي ضغط على البديل الآخر، ماركو أسينسيو، لحظة تسجيله الهدف الثالث لريال مدريد.

تعليق زيدان حول طرد كريستيانو 

علق زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، على طرد نجم الفريق، كريستيانو رونالدو، خلال مباراة ذهاب كأس السوبر الإسباني، التي فاز بها الفريق بـثلاثة  أهداف لواحد.

وخلال المؤتمر الصحفي عقب اللقاء، تحدث المدرب عن الحكم قائلا "قدمنا مباراة كبيرة، ما أثار استيائي من الحكم هو حالة الطرد في ركلة الجزاء التي ألغيت لكريستيانو)".

وتابع "قد لا تكون هناك ركلة جزاء، ولكن البطاقة قاسية، سأهتم باللاعبين المتاحين، أنا فخور للغاية بهم، آمنوا بالانتصار حتى النهاية، ينبغي أن نشكر أفراد الفريق ونستريح بشكل جيد".

وعن وجود خطة ثانية للمدرب يلعب بها، قال زيدان "لا يوجد فريق أساسي وآخر احتياطي، كلنا نلعب ونشارك، نحن سعداء بهم، جميهم نفذوا التعليمات، سواء لعبوا ساعة ونصف أو 20 دقيقة يقومون بالأمور بشكل جيد".

وحول تألق المهاجم الشاب ماركو أسينسيو، صاحب الهدف الثالث للريال، قال "لم يفاجأني، ما يقوم به أمر مدهش، لديه جودة عندما يسدد الكرة، هو لاعب ليس جديدا، نحن سعداء به وبالجميع.

وأردف "ليس سهلا الدخول في آخر ربع أو ثلث ساعة، والتأقلم مع أجواء المباراة سريعا وصناعة الفارقوحول تبديله للكرواتي ماتيو كوفاسيتش، علق "قدم مباراة كبيرة، لكنه تعرض لإصابة في العضلة الضامة، ولهذا قمت بتغييره، دائما يفي بالالتزامات".

كما تحدث عن إيسكو، نجم خط وسط ريال مدريد "كان يحتاج بعض الوقت واللعب كثيرا، كان من الصعب تبديله اليوم، سعدت للغاية به".

واختتم تصريحاته "نحن سعداء بأداء الفريق، البطولة لم تحسم، ينبغي علينا الاستمتاع بالفوز، ولكن علينا التفكير في الأربعاء" عندما سيستضيف ريال مدريد لقاء العودة في سانتياجو برنابيو.

اس المدريدية:

تفوق جديد للريال  

أضاف ريال مدريد مباراة جديدة لسجله القياسي، بعدما سجل 3 أهداف، بمرمى برشلونة، في ذهاب السوبر الإسباني على ملعب كامب نو.

إن ثلاثية الريال ، رفعت سجل ريال مدريد في التسجيل المتتالي بالمواجهات الرسمية، إلى 67 مباراة على التوالي.

وكانت آخر مباراة لم يستطع الفريق العاصمي لتسجيل فيها، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا من موسم الفين و خمسة عشر الفين و ستة عشر ، أمام مانشستر سيتي الإنجليزي.

ومنذ أن بدأت هذه السلسلة للفريق الملكي، فالهدف الثالث الذي سجله أسينسيو لصالح ريال مدريد، يحمل رقم 186، مقسمة بواقع 112 هدفا في الليجا، و38 بدوري أبطال أوروبا، و22 في كأس ملك إسبانيا و6 بمونديال الأندية، و5 في السوبر الأوروبي، وثلاثية بالسوبر الإسباني.

ويعتبر البرتغالي كريستيانو رونالدو، هو أكثر من سجل في هذه السلسلة، برصيد 47 هدفا.

رقم عكسي لبيكيه 

سجل جيرارد بيكيه، مدافع برشلونة، هدفًا في مرماه عن طريق الخطأ، في الكلاسيكو الذي يُقام على ملعب كامب نو، لحساب ذهاب السوبر الإسباني.

وقالت شبكة "أوبتا" المتخصصة في الإحصائيات، إن بيكيه أصبح أول لاعب من نادي برشلونة في القرن الجديد، يسجل هدفًا عكسيا في الكلاسيكو.

إن جيرارد بيكيه أنهى سلسلة سلبية لريال مدريد، إذ كانت آخر 6 أهداف ذاتية في الكلاسيكو، للاعبين من الريال.

سبورت الكاتالونية:

قرار وحيد صحيح لفالفيردي 

بذكاء شديد، استدرج ريال مدريد غريمه التقليدي برشلونة في ملعبه كامب نو، وهزمه  بثلاثة اهداف لواحد  بذهاب السوبر المحلي، بفضل ذكاء زين الدين زيدان في إدارة اللقاء، وتوفير طاقة لاعبيه، وتعثر نظيره إرنستو فالفيردي في الاختبار الرسمي الأول.

فالفيردي بدأ اللقاء بخطة  اربعة اربعة ثلاثة على الورق، ولكنه لعب بفلسفة  اربعة اربعة اثنين  على أرض الملعب، حيث لم يكن دولوفيو بديلا فعالا لنيمار في مركز الجناح الأيمن، ولم يظهر لويس سواريز في حالته، بينما شكل ليونيل ميسي خطورة على فترات، بعد الرقابة اللصيقة عليه من ماتيو كوفاسيتش. شكل فالفيردي جبهتين بوجود راكيتيتش وفيدال يمينًا، وألبا ودولوفيو وإنييستا يسارًا، إلا أن تأثير هذا التكتيك كان ضعيفًا للغاية، في ظل التنظيم الدفاعي الجيد لريال مدريد ورعونة لاعبي برشلونة في اللمسة الأخيرة.

اشراك دينيس سواريز مكان دولوفيو كان قرارا صحيحا لفالفيردي في الكلاسيكو، ما ساهم بتنشيط الجبهة اليسرى نسبيًا، بينما كان تبديليه الأخيرين بإقحام باكو ألكاسير وسيرجي روبرتو بلا جدوى.

وعلى المستوى الدفاعي، كان برشلونة مفككًا واهتز كثيرًا في بدء الهجمة من الخلف، وارتكب بيكيه عدة أخطاء تسببت في هدفين، بينما كان أومتيتي الأفضل بين لاعبي الخط الخلفي.

أوزيل يعرض نفسه على برشلونة

عرض لاعب سابق بفريق ريال مدريد على نادي برشلونة، الانتقال إليه، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، لرغبته في الرحيل عن ناديه الحالي

 وذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية أن وكيل أعمال الألماني مسعود أوزيل، صانع ألعاب أرسنال الإنجليزي، عرض اللاعب على برشلونة، ليكون خليفة البرازيلي نيمار دا سيلفا، المنتقل حديثاً إلى باريس سان جيرمان الفرنسي.

ولا يرغب أوزيل في الاستمرار مع أرسنال، ولذلك لم يجدد عقده الذي ينتهي في صيف 2018، ويرغب في العودة للدوري الإسباني.

وأشارت الصحيفة إلى أن أوزيل طلب من وكيل أعماله، التحدث مع مسؤولي برشلونة لأجل الانضمام إلى الفريق، في ظل تعقد صفقة انتقال البرازيلي فيليب كوتينيو، لاعب ليفربول الإنجليزي، إلى القلعة الكتالونية.

وسبق ولعب أوزيل لصالح ريال مدريد الإسباني في الفترة من 2010 حتى 2013 ، قبل الانضمام لأرسنال مع قدوم الويلزي جاريث بيل من توتنهام.

وقدم كوتينيو طلبا لإدارة الريدز للموافقة على رحيله في الوقت الذي رفض ليفربول التخلي عن اللاعب، خاصة في ظل مشاركة الفريق بدوري أبطال أوروبا.

وانتعشت حسابات البلوجرانا بمبلغ مائتين و اثنين و عشرين  مليون يورو، بعد دفع باريس سان جيرمان الفرنسي قيمة الشرط الجزائي للبرازيلي نيمار دا سيلفا، وفسخ تعاقده مع النادي الكتالوني.

وانضم أوزيل لصفوف أرسنال قادمًا من ريال مدريد في 2013 بصفقة بلغت تعدت الاثنين و اربعين  مليون جنيه إسترليني، وينتهي عقد اللاعب في "الإمارات" العام المقبل.

نريد لاعبين 

تحدَّث سيرجيو بوسكيتس لاعب وسط برشلونة، عقب خسارة فريقه في ذهاب كأس السوبر الإسباني، أمام ريال مدريد (3-1) على ملعب  الكامب نو.

وقال بوسكيتس في تصريحات عقب المباراة لقناة "TV3" الكتالونية: "مستوى اللعب لم يكن عادلاً، لكننا نعرف أنَّ الخصم يمكن أن يسجل من الهجمات المرتدة".

و أوضح "لم نكن سيئين وكان يمكننا أن نفعل أفضل من ذلك. كانت لدينا فرصة للتعادل، لكن هذا ما حدث في النهاية. العودة صعبة للغاية، لكننا سنحاول".

وأضاف: "لم يكن لدينا الكثير من المساحات. كان من الصعب أن يلعب ميسي في مساحات مغلقة. حاولنا اللعب بسرعة، لكننا تأثرنا بالهجمات  المرتدة".

وعن فريقه قال: "هذا الفريق لا يحتاج للاعبين جدد. هناك حاجة للتجديد. لا يوجد خيار آخر غير ذلك".

واختتم: "لقد أخذوا وقتًا أطول في التدريبات وخاضوا مباريات أكثر منا، لكن هذا ليس عذرًا لنا. يجب علينا استخلاص العبرة من هذه النتيجة، ومحاولة التحسن".

موندو ديبورتيفو الكاتالونية:

سكولاري و تحية لبرشلونه

يؤمن لويس فيليبي سكولاري، مدرب جوانجزو إيفرجراند، أن قرار برشلونة بدفع اربعين مليون يورو  مقابل فسخ عقد لاعب الوسط البرازيلي باولينيو، سينعكس بشكل إيجابي على ناديه بطل الدوري الصيني الممتاز.

وغاب باولينيو عن تشكيلة جوانجزو في الفوز بهدفين لهدف  على هينان جياني بالدوري الصيني الأحد، ومن المتوقع أن ينهي فترته التي استمرت عامين مع النادي هذا الأسبوع، وأن ينضم لبرشلونة.

وقال سكولاري "باولينيو لاعب يتمتع بقدرات فردية هائلة، وهو خيار رائع للنادي ومنتخب البرازيل".

وأضاف "المبلغ الكبير الذي عرضه برشلونة للتعاقد معه يمثل اعترافا قويا بنادي جوانجزو".

وتابع سكولاري متحدثا عن مواطنه والذي انضم لجوانجزو في الفين و خمسة عشر  قادما من توتنهام "نتمنى له الأفضل وأن يكون بانتظاره مستقبل مشرق".

وظهر باولينيو بأداء متميز مع ناديه ومنتخب بلاده منذ بداية العام وسجل ثلاثية في فوز البرازيل باربعة اهداف لواحد على أوروجواي، في مارس ، بتصفيات كأس العالم، ولعب دورا محوريا في هيمنة جوانجزو على الدوري.

ويتصدر جوانجزو الدوري الصيني كما تأهل لربع نهائي دوري أبطال آسيا، وسيواجه منافسه المحلي شنغهاي سيبج في لقاء الذهاب الأسبوع المقبل.

وبرحيل باولينيو سيحصل أندريه فيلاس بواش مدرب سيبج على دفعة معنوية في دوري الأبطال والدوري المحلي، إذ تفصله 5 نقاط عن جوانجزو.

وقال بواش مدرب تشيلسي السابق "رحيل باولينيو خسارة لإيفرجراند، لكن هذا جيد لمصلحة الكرة الصينية وتابع "هذا يثبت أن الأندية الكبيرة في العالم تعطي اهتماما للدوري الصيني الممتاز".

خطة برشلونة

يريد برشلونة إدراج سلسلة من المتغيرات في الصفقة لتسهيل عملية  شراء اوباميانج حتى لا يضطر لدفع المبلغ دفعة واحدة.

ألمانيا:      

بيلد:

هونيس: رفضنا ضم نيمار 

تحدث أولي هونيس، رئيس نادي بايرن ميونيخ ، عن مستوى الفريق البافاري وأزمة البرازيلي دوجلاس كوستا الذي انضم إلى يوفنتوس الإيطالي، إلى جانب محاولات بايرن للتعاقد مع نيمار

وقال هونيس : "الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب عظيم ونجاحاته تشهد بذلك، والفريق حاليًا يشهد ثورة لم تكن في عهد الإسباني بيب جوارديولا، فنحن نرغب في حصد البطولات والإنجازات".

وتابع: "لم أتوقع أبدًا إمكانية انضمام نيمار لباريس سان جيرمان بمبلغ 222 مليون يورو، فقد بدا الأمر لي مستحيلًا، وبالطبع هذا لن يكون أسلوب بايرن ميونيخ في ضم اللاعبين، فالفلسفة التي نعيش بها هي إيجاد حلول ذكية دون اللجوء إلى الجنون".

وأوضح: "رفضنا ضم نيمار في 2010 لأن وقتها كنا في مشكلة مالية ولم نحاول الاستمرار في المفاوضات فترة طويلة، كما وافقنا على رحيل دوجلاس كوستا إلى يوفنتوس لأنه طلب الكثير من الأموال في عقده الجديد، رغم أنه لم يكن يؤدي بالصورة المطلوبة".

واختتم: "الموسم الجاري لن يكون سهلًا، بوروسيا دورتموند أكبر منافس لنا ولايبزيج أيضًا قوي، كما أن هوفنهايم يقدم كرة جيدة بالإضافة إلى تطور شالكه".

من ناحية اخرى قال ، جوشوا كيميتش، لاعب بايرن ميونيخ، إنه يشعر بالأمان في الموسم الجديد مع الفريق البافاري، معتبرًا أنه مختلف عن الموسم الماضي وقرر الإيطالي كارلو أنشيلوتي،  الاعتماد على كيميتش في مركز الظهير الأيمن، عقب اعتزال فيليب لام.

وتألق كيميتش مؤخرًا مع المنتخب الألماني في كأس القارات.

وأوضح اللاعب : "الموقف مختلف تمامًا عن الموسم الماضي.. أخيرًا أصبحت أشعر بالأمان، فحين أخطئ لن يتم التعامل معي كأنني في محكمة، ويوجد ثنائي على دكة البدلاء لمنافستي".

وخاض كيميتش، خلال الموسم الماضي مع البافاري، 40 مباراة في مختلف المسابقات، أغلبها كلاعب احتياطي، حيث سجل 9 أهداف وصنع هدفين.

وساهم الظهير الأيمن في تتويج البافاري بلقب كأس السوبر الألماني، منذ أيام، على حساب بوروسيا دورتموند.

لا تريد ديمبلي  

أيدت جماهير بوروسيا دورتموند، الإجراءات التصعيدية التي اتخذتها إدارة النادي، ضد اللاعب الفرنسي الشاب عثمان ديمبلي، في ظل سعيه للرحيل إلى برشلونة ا.

وكشف استطلاع رأي أن 60% من مشجعي نادي بروسيا دورتموند، يفضلون إقصاء اللاعب الفرنسي عثمان ديمبيلي، من الفريق لحين انتهاء موسم الانتقالات الصيفي، لمنع انتقاله لبرشلونة الإسباني الذي يسعى لضمه.

ويبدو أن غياب المهاجم الشاب البالغ عشرين  عاما ، عن مران فريقه  الخميس الماضي دون إذن، أغضب جماهير النادي  حيث أشار  ستون بالمائة من إجمالي خمسين  ألف مشجع خضعوا للاستطلاع، إلى أنهم لا يريدون بيع ديمبيلي، ويفضلون إقصائه لحين انتهاء "الميركاتو".

وفي المقابل، أشار  اربعون بالمائة  من المشجعين إلى أنهم يفضلون قبول عرض البلاوجرانا، والسماح برحيله لكامب نو.

وأعلن نادي بوروسيا دورتموند، من خلال بيان رسمي صدر  الأحد، استمرار معاقبة لاعبه الفرنسي بإقصائه من الفريق حتى إشعار آخر.

وقال النادي في بيانه: "بوروسيا دورتموند قرر الاستمرار في إيقاف اللاعب عثمان ديمبلي عن حضور تدريبات الفريق حتى إشعار آخر، لقد اتخذ هذا القرار كل من رئيس النادي، هانز يواكيم فاتسكه والمدرب  بيتر بوس، ليلة السبت".

وأشارت تقارير إلى أن دورتموند ينتظر الحصول على 150 مليون يورو، مقابل بيع اللاعب.

فرنسا:

ليكيب:

نيمار نيمار 

أبدى نيمار دا سيلفا، الذي أحرز هدفًا، وصنع آخر في ظهوره الأول مع سان جيرمان، خلال الفوز بثلاثية نظيفة  على جانجون، سعادته بتطور الكرة الفرنسية، رغم الانتقادات التي طالته؛ بسبب الرحيل عن برشلونة.

وقال نيمار الذي اُختير كأحسن لاعب بالمباراة: "أنا هادئ للغاية. كنت أعرف أنَّ ترك برشلونة سيكون صعبًا للغاية، لكنني سعيد للغاية بوجودي هنا".

وأضاف "الناس تظن أن ترك البرسا يعني الموت، لكن لا. على العكس تمامًا.. أنا حي أكثر من أي وقت مضى".

وتابع "ألعب وأنا سعيد، وكرة القدم هي نفسها. لقد غيرت الدولة والفريق فقط، لكن كرة القدم هي نفسها".

وأكد "أنا سعيد بجائزة أفضل لاعب، لكن الأهم هو الفوز بالمباراة. الفريق لعب جيدًا، وكانت مباراة كبيرة. نحن سعداء للغاية بهذه المباراة  وبالأهداف، لكن الأهم هو الفوز".

وأردف "من السهل اللعب مع دي ماريا، وفيراتي، وموتا، وداني ألفيس وكل الموجودين هنا".

و أظهر نيمار لمحات فنية رائعة، و قدَّم نيمار، مباراة رائعة في أول ظهور له مع الفريق الباريسي، وسجَّل هدفًا  بعدما تسبَّب في الهدف الأول الذي سجَّله جوردان  إيكوكو بالخطأ في مرماه  وصنع الثاني لإدينسون كافاني.

وانضم باريس سان جيرمان للفرق التي حققت فوزين، وهي ليون، وموناكو، ومارسيليا، وسانت إيتيان، فيما توقف رصيد جانجون عند 3 نقاط، من الفوز في الجولة الأولى على ميتز (3-1).

بقرار من الادارة 

كشف  ليوناردو جارديم، مدرب موناكو، سر عدم مشاركة اللاعب الدولي الفرنسي كليان مبابي، في مباراة الفريق، أمام ديجون.

وانتهت المباراة بفوز فريق الإمارة بـرباعية  أهداف مقابل واحد، سجل منها الكولومبي فالكاو ثلاثية.

وعندما سئل جارديم بعد المباراة عن سر عدم مشاركة مبابي، قال في تصريحات صحفية "القرار كان من النادي" كما رفض الإدلاء بالمزيد من المعلومات حول مستقبل اللاعب.

وأضاف "المباراة أصبحت سهلة ولم يكن من الضروري أن يشارك، لقد أتحت الفرصة للاعبين آخرين في الفريق".

يذكر أن كليان مبابي مرتبط بالرحيل عن موناكو، وسط أنباء عن عرض ضخم من باريس سان جيرمان، واهتمام من ريال مدريد.

انجلترا:

ميرور:

كلوب يفكر بالبدائل 

بدأ  يورجن كلوب رحلة البحث عن صانع ألعاب جديد، تحسبًا لرحيل البرازيلي فيليب كوتينيو خلال فترة الانتقالات الصيفية الحالية.

وأبدى نادي برشلونة الإسباني اهتمامًا كبيرًا بالنجم البرازيلي، لتعويض رحيل مواطنه نيمار إلى باريس سان جيرمان، ولكن ليفربول لا يزال يتمسك بوجود اللاعب.

ويخطط كلوب، للتعاقد مع لورينزو إنسيني، لاعب نابولي الإيطالي، 

الألماني معجب باللاعب صاحب الـ ستة و عشرين  عامًا ويحاول التعاقد معه بمبلغ  ستين مليون  إسترليني، لكن نابولي الإيطالي أعلن من قبل أن صانع ألعاب الفريق ليس للبيع.

ليفربول في انتظار الحصول على مائة مليون إسترليني من برشلونة قيمة صفقة كوتينيو لزيادة العرض المقدم لإنسيني ومحاولة إقناع نابولي بالتخلي عن اللاعب.

وساهم إنسيني في حصول نابولي على المركز الثالث بالدوري الإيطالي، المؤهل لدوري أبطال أوروبا بإحرازه 20 هدفًا.

حال فشل التعاقد مع إنسيني، سيلجأ ليفربول للألماني ماكس ماير الذي رفض تمديد تعاقده مع شالكه ولديه 12 شهرا فقط متبقية في عقده.

وتألق ماير مع منتخب بلاده في بطولة كأس العالم للقارات في روسيا منذ أكثر من شهر وساهم في حصد البطولة، كما ارتبط اللاعب لفترة طويلة بالانتقال إلى الريدز.

أن جوليان بريندات، لاعب باير ليفركوزن الألماني، ضمن القائمة أيضا، إلا أنه أصبح قريبًا من الانضمام لبايرن ميونيخ. 

انتهاء موسم الانتقالات للبلوز 

ألمح  أنطونيو كونتي، لانتهاء سوق الانتقالات بالنسبة للبلوز، وعدم التعاقد مع صفقات جديدة.

 وقال كونتي، في تصريحات لبي بي سي : "مستعد للقتال حتى نهاية الموسم بالعناصر التي أمتلكها قي الوقت الحاضر، ولست قلقا من غياب التعاقدات".

 وتابع: "الفريق يقدم مستوى جيد، وأهم شيء في الوقت الحاضر هو التركيز التام في التدريبات، ومحاولة تقديم أفضل أداء ممكن لضمان حصد الألقاب، ولا يوجد أعذار".

 ووقع البلوز مع الحارس ويلي كاباييرو بالمجان بعد فسخ تعاقده مع مانشستر سيتي، كما ضم الألماني أنطونيو روديجر من روما الإيطالي، والفرنسي تيموي باكايوكو من موناكو، بالإضافة إلى الإسباني ألفارو موراتا من ريال مدريد.

 وخسر تشيلسي في افتتاح الدوري الإنجليزي، أمام بيرنلي بنتيجة 3ثلاثة لاثنين ، السبت، على ملعب "ستامفورد بريدج".

 و رحل الصربي نيمانيا ماتيتش، إلى صفوف مانشستر يونايتد ، بينما انضم جون تيري إلى أستون فيلا، وغادر ناثان أكي إلى بورنموث.

 وتلقى كونتي سيلا من الانتقادات بعد خسارة الدرع الخيرية أمام أرسنال بركلات الترجيح، بسبب التفريط في ماتيتش لمنافس مباشر.

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

لاتسيو يقهر اليوفي 

بعد مباراة مثيرة وحافلة بالندية، حصد لاتسيو لقب السوبر الإيطالي، بفوز صعب على حساب يوفنتوس بنتيجة 3-2، مساء الأحد، على ملعب "أولمبيكو" في العاصمة روما.

فاجأ لاتسيو خصمه يوفنتوس بثنائية، سجلها شيرو إيموبيلي لكن الأرجنتيني باولو ديبالا قلب الطاولة بثنائية، إلا أن لاتسيو سجل الهدف القاتل في الوقت بدل الضائع ، عن طريق البديل أليساندرو مورجيا.

وفاز لاتسيو، بقيادة سيميوني إنزاجي، بلقب السوبر الإيطالي للمرة الرابعة في تاريخه، بعد غياب 8 أعوام كاملة، منذ فوزه بآخر لقب في البطولة عام الفين و تسعة .

وجاء فوز لاتسيو مستحقا، رغم العودة الكبرى التي قدمها يوفنتوس في غضون ست  دقائق فقط، عن طريق نجمه الأرجنتيني ديبالا، إلا أن لقاء السوبر أثبت أن "ديبالا وحده لا يكفي" ويجب أن يراجع البيانكونيري حساباته في المعادلة الهجومية قبل بداية الدوري.

أسباب فوز لاتسيو تتلخص في التخطيط السليم من جانب سيميوني إنزاجي، الذي قدم مباراة تكتيكية مميزة، وتفوق بشكل واضح على أليجري.

إنزاجي نجح في تقسيم المباراة على مراحل رغم أن اللياقة ليست مكتملة في صفوف فريقه، ولكن التحفيز المستمر من جانب اينزاجي جعل النسر يقدم مردودا بدنيا كبيرا.

اعتمد إنزاجي بشكل واضح على الضغط بمنطقة جزاء يوفنتوس، وهي نقطة بناء الهجمات، ما أربك حسابات السيدة العجوز، الذي لم يعتد على الضغط المبكر من فريق إيطالي، وجاء توقيت الهدف الأول ليمنح لاتسيو التفوق في الشوط الأول.

ورغم المهارات الفردية لديبالا، إلا أنه افتقد المساندة والسرعة، وهو ما تحقق في صفوف يوفنتوس بعد مشاركة دوجلاس كوستا، الذي ساهم في خلخلة دفاع لاتسيو، ولعب دورا في عودة اليوفي للمباراة.

الأداء السيئ للمهاجم جونزالو هيجواين والمستوى الباهت من جانب لاعب الوسط سامي خضيرة، مثلا علامة استفهام في صفوف يوفنتوس، خاصة أن لاتسيو كان متفوقا بوضوح في وسط الملعب.

الهزيمة مفيدة 

أكد ماسيمو أليجري، أن الهزيمة أمام لاتسيو بنتيجة بثلاثة اهداف لهدفين ، في كأس السوبر، "يجب أن تجعلنا نتوقف ونفكر" في وضع الفريق، مشددا في الوقت ذاته على "عدم وجود أعذار"، تبرر الأداء الباهت.

وقال أليجري، في تصريحات لتليفزيون "راي سبورت"، عقب المباراة: "لاتسيو استحق الفوز، بغض النظر عن الهدف الذي سجله في النهاية، وكنا ساذجين للغاية فيه.. لقد كان أفضل وقاتل بشكل أكبر، بينما لم نقدم نحن الأداء المطلوب إلا في آخر ثلاثين  دقيقة".

وأضاف: "هذه الخسارة يجب أن تجعلنا نتوقف ونفكر في وضعنا، ونستعيد التركيز.. الفوز ليس أمرًا سهلًا".

كما أوضح أليجري أن فريقه ما زال بعيدًا عن تقديم أفضل صورة، لأنه بدأ فترة الإعداد متأخرا، وطالب لاعبيه بالحفاظ على تركيزهم، لأن "الموسم بدأ لتوه".

وأثنى مدرب "البيانكونيري" على أداء البرازيلي، دوجلاس كوستا، الذي شارك في مباراته الرسمية الأولى، وحل بديلا في الشوط الثاني، وقال إن الفريق منذ دخوله لأرض الملعب، بدأ "يفتح اللعب" ويكسر ضغط المنافس.

واستطاع الفريق العاصمي أن يثأر لخسارته لقب الكأس منذ شهرين، أمام يوفنتوس، بثنائية نظيفة، على نفس الملعب، ويتوج باللقب.

وتعد هذه المرة الرابعة التي يرفع فيها الفريق العاصمي كأس البطولةوهي المرة الثانية التي يقتنص فيها اللقب من "البيانكونيري"، بعد النهائي الذي جمعهما في 1998.

في المقابل، فشل رجال ماسيمو أليجري في رفع رصيدهم في هذه البطولة لـثماني  ألقاب، ومن ثم الانفراد بصدارة الفرق المتوجه، ليظل متقاسما للصدارة مع ميلان.

جازيتا ديلاسبورت ميلانو:

باكا يريد العودة الى اسبانيا 

قدّم نادي إشبيلية الإسباني عرضًا جديدًا لنظيره ميلان لاستعادة كارلوس باكا، مهاجم الروسونيري، خلال سوق الانتقالات الصيفية الجارية.

أن إشبيلية يرغب في الحصول على خدمات باكا على سبيل الإعارة بمبلغ مليوني يورو مع أحقية الشراء بـ 12 مليون يورو.

وأشارت التقارير إلى أن باكا يرغب في العودة لإشبيلية بعد خروجه من حسابات فينتشينزو مونتيلا للموسم الجديد بعد عامين فقط من مغادرته الفريق الأندلسي بمبلغ ثلاثين  مليون يورو.

وكان وكيل أعمال اللاعب الكولومبي قد صرح برغبة اللاعب في العودة لليجا بقوله: "الجميع يعلم أن رغبة باكا هي العودة إلى إشبيلية، لديه هناك ذكريات رائعة على الصعيدين الشخصي والكروي، ولهذا يرغب في العودة.

وأضاف: "العام الحالي هام للغاية، لكونه الأخير قبل المونديال، وباكا يرغب في أن يكون بأفضل حال قبل كأس العالم، ويرى أن إشبيلية هو المكان الأمثل لذلك".

واختتم بقوله: عندما وقعنا مع ميلان، كان العقد ممتدًا لـ5 أعوام، وكان باكا يرغب في أن يستمر حتى النهاية، لكن ميلان أصبح لديه خططًا أخرى، لهذا أرى أن رحيله هو الحل الأمثل للجميع".