أعلن مرتضى منصور رئيس الزمالك تعرض ناديه لمؤامرة من اللاعبين تسببت في خروج الفريق خالي الوفاض من أي بطولة في الموسم الحالي.

وودع الزمالك دوري أبطال إفريقيا والبطولة العربية من دور المجموعات، فيما احتل المركز الثالث بالدوري، وأقصاه المصري من قبل نهائي الكأس.

وقال منصور في تصريحات تلفزيونية "عام الانتخابات هو عام مؤامرات، وكان الهدف الإيقاع بفريق الكورة، لا دوري ولا كاس ولا بطولة عربية".

وواصل "تعرضنا لمؤامرات، لو كنا أحرزنا هدفا في البطولة الإفريقية كنا تأهلنا مثل الأهلي، ولو أحرزنا هدفا آخر أمام العهد اللبناني لتأهلنا أول المجموعة بالبطولة العربية".

وتابع "كل الأمر يتعلق بهدف، الذي لا أريد تسجيله، وليس لي مزاج في إحرازه، وعندما أكون أمام المرمى أسدد يمينا ويسارا، هذا ما حدث، من يريد أن يخرج إعارة، ومن ذهب للقبض من مين، والذي قال إن لم توافق على إعارتي لن أحرز أهدافا".

وختم "أقول للجماهير إننا تعاقدنا مع أفضل اللاعبين للموسم الجديد، في 2014 قمت بالاستغناء عن ‘الفتوات’، والتعاقد مع لاعبين جدد، وحصلت على الدوري والكأس".