قال مصدر باتحاد الكرة إن إيهاب لهيطة مدير المنتخب فتح تحقيقا في الواقعة التي نشرتها صحيفة "ريكورد" البرتغالية، بشأن قيام عمرو وردة الذي كان قريبا من الانتقال من باوك اليوناني لفيرينسي البرتغالي، بالتحرش بزوجتي زميلين له.

وأضاف المصدر لمراسل يلا كورة "لهيطة قرر فتح تحقيق للتأكد من صحة الواقعة قبل اتخاذ قرار باستبعاد اللاعب من المنتخب بشكل نهائي في حال ثبوت الواقعة".

وحسب المصدر فإن اللاعب أجرى اتصالات بالجهاز الفني والإداري للمنتخب، للتأكيد على براءته من تلك الاتهامات.

وأكد وردة لجهاز المنتخب أنه لم يقم بأي فعل مشين وأن ما ذكرته الصحيفة البرتغالية غير صحيح، وانه كان يشارك في التدريبات مع الفريق البرتغالي بشكل طبيعي ولم تكن هناك أي أزمات بينه وبينهم. 

ويستعد المنتخب لإقامة معسكر مغلق عقب نهائي كأس مصر، الثلاثاء، استعدادا لمباراتي أوغندا 31 أغسطس و5 سبتمبر بالجولتين الثالثة والرابعة بالتصفيات النهائية المؤهلة لكأس العالم 2018.