ستحمل مواجهة الأهلى والمصرى بنهائى كأس مصر التى تقام فى الثامنة من مساء الثلاثاء باستاد برج العرب صراعات جانبية وطموحات شخصية لكلا المدربين والناديين ستضيف إثارة على النهائى الملتهب.

يسعي حسام حسن المدير الفنى للمصري للفوز بأول بطولة فى مشواره التدريبي الذي بدأ منذ 9 سنوات وكان مع النادي الأخضر ايضاً ودرب خلاله العميد 6 أندية ومنتخب الأردن  فى 11 محطة تدريبية.

ووصل حسام فى محطاته الـ 11 لثلاث نهائيات ، منتخب الأردن وذلك بالوصول إلى نهائى بطولة غرب اسيا 2014  ونهائى السوبر فى نفس العام أمام الأهلي وخسر الأثنين قبل نهائى كأس مصر بالإضافة إلى الوصول لملحق المونديال مع النشامي أمام منتخب اوروجواى والتى خسرها ايضاً.

البدري من جانبه يبحث ايضاً عن أول بطولة كأس مصر التى استعصت على الأهلى فى وجوده وبشكل عام على النادي الأحمر خلال 10 سنوات ، فالمدير الفنى المخضرم فاز بكل شىء محلياً وافريقيا عدا الكأس .

على صعيد المواجهة الجانبية بين البدري والعميد كمدربين فالأول يتفوق على الثاني ، فالبدري لم يخسر مطلقاً من حسام حسن وهو يقود الأهلي وكانت الخسارة التى تلقها المدير الفنى للأحمر وهو يقود انبي.

وبشكل إجمالي خلال 7 مواجهات بين البدري وحسام حسن ، فاز مدرب الأهلي 3 مواجهات ، وخسر مباراة واحدة وهو يقود انبي ضد المصري وحسم التعادل 3 مواجهات كان جميعهم بمباريات الأهلى ضد الزمالك.

واذا كان مدرب الأهلي يتفوق على مدرب المصري فإن النادي الأحمر يتفوق بشكل كاسح على الأخضر فى المواجهات التى جمعتهما بنهائى كأس مصر وفاز بجميع النهائيات وعددها 6 فكان أولها موسم 1927/1926، وانتصر بخماسية دون وأخرها موسم 1989/1988 وخسر حينها المصري بثلاثية نظيفة.