فتح مشهد طرد البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ربال مدريد، خلال مباراة الكلاسيكو أمام برشلونة، بابا للحديث عن تاريخ صاروخ ماديرا مع البطاقات الحمراء.

وتعرض رونالدو للتطرد خلال مواجهة الكلاسيكو، بعد حصوله على البطاقة الصفراء، إثر خلع قميصه بهدفه في شباك برشلونة، فيما حصل على الإنذار الثاني، بعدما اعتبر الحكم دي بورجوس قيام رونالدو بالتحايل عليه، من أجل الحصول على ضربة جزاء.

وبعد طرد رونالدو في الكامب نو الأحد الماضي، تصل مجموع الكروت الحمراء التي تحصل عليها لاعب ريال مدريد طوال تاريخه (10 بطاقات حمراء)، سواء مع ريال مدريد أو مانشستر يونايتد.

ونشرت صحيفة "ماركا" الإسبانية تقريرا حول تاريخ رونالدو مع البطاقات الحمراء.

لاعب ريال مدريد بدأ مشواره مع الانذارات في موسمه الأول في البرنابيو، خلال مباراة أمام الميريا تلقى فيها الإنذار الأول لخلع القميص، والإنذار الثاني بسبب مخالفة ارتكبها ضد الخصم، ليتلقى البطاقة الحمراء الأولى مع الملكي.

ولم يمر سوى شهر واحد على طرد رونالدو أمام الميريا، لينال نفس المصير أمام مالاجا، بعد حصوله على بطاقة حمراء مباشرة بعد ضربة بالكوع لمدافع مالاجا باتريك ميلتيجا.

وحافظ رونالدو على سجله خالي من البطاقات الحمراء لمدة 3 مواسم بعد طرده أمام مالاجا، وحين جاءت مواجهة أتليتكو مدريد قام بركل جابي قائد الروخي بلانكوس، حينها حصل على إيقاف لمدة مباراتين.

استهل صاروخ رونالدو بعد ذلك مسيرته مع مدربه الجديد وقتها أنشيلوتي، بالحصول على بطاقة حمراء، بعدما تحصل على بطاقة مباشرة بعد ضرب اندير اتوراسبي لاعب أتلتيك بيلباو بدون كرة.

وخلال موسم 2014-2015، تعرض رونالدو للطرد أمام قرطبة، بعدما حصل على بطاقة حمراء أخرى مباشرة، بعد تدخله بعنف مع أحد المدافعين.