أكد الدولي الإيطالي ليوناردو بونوتشي، الذي انتقل لصفوف ميلان هذا الصيف قادما من يوفنتوس، أنه وصلته عروض بالملايين من أندية أوروبية، ولكنه اختار الروسونسيري لاعجابه بمشروعه الذي وصفه بأنه "الأكثر طموحا".

وصرح بونوتشي في مقابلة تنشرها اليوم صحيفة (جازيتا ديلو سبورت) "قررت المجيء إلى هنا لوجود مشروع هو الأكثر طموحا. الأمر لا يتعلق بالمال. من يقول لي أنا مرتزقة أرد عليه أنه وصلتني عروضا من الخارج، لو وافقت عليها لحصلت على الكثير من المال".

ويرى المدافع الإيطالي صاحب الـ30 عاما، والذي كان هدفا في السابق لأندية مثل مانشستر سيتي الإنجليزي، أن اللعب لميلان يعتبر فرصة لتحقيق الألقاب الكبرى، حيث وقع معه على عقد يمتد حتى صيف 2022.

وقال "في غضون أربعة أعوام أريد أن أفوز بدوري الأبطال، أريد الفوز بكل شيء"، مشيرا إلى أنه يتمنى أن يحظى بمسيرة مع الفريق اللومباردي تقارن بما فعله أندريا بيرلو مع "السيدة العجوز".

وعن مشواره السابق مع البيانكونيري الذي استمر لسبعة مواسم، أقر اللاعب برحيله عن اليوفي لوجود "وجهات نظر مختلفة" مع المدرب ماسيميليانو أليجري.

وأضاف "الآن أنا لا أهتم سوى بميلان. يوفنتوس أصبح من الماضي. أنا ممتن لكل ما قدموه لي، معهم أصبحت واحدا من أفضل مدافعي العالم. النادي وأليجري قاما باتخاذ قرارات واضحة وتصرفي (بالرحيل) جاء تباعا لذلك".

وينتظر أن يرتدي بونوتشي مع ميلان شارة القيادة، وقال في هذا الأمر "إنها مسؤولية ضخمة، سأبذل كل ما لدي للدفاع عن هذا القميص منذ الدقيقة الأولى وحتى الأخيرة في كافة المباريات".