حقق نادي ليفربول فوزاً على حساب هوفنهايم الألماني بهدفين لواحد في إطار مباريات الذهاب من التصفيات الأخيرة المؤهلة لدور المجموعات بدوري أبطال أوروبا.

وحل ليفربول ضيفاً على هوفنهايم في ألمانيا بمشاركة أساسية لمحمد صلاح، قبل أن يلتقي الفريقين مجدداً في لقاء العودة الذي سيقام الأسبوع القادم في إنجلترا.

الشوط الأول

بداية مثيرة للمباراة من جانب الفريقين، في ظل سيطرة هوفنهايم على الملعب وسط محاولات ليفربول لتشكيل خطورة هجومية بالاعتماد على الهجمات المرتدة.

الدقيقة التاسعة شهدت الخطورة الأولى لليفربول عن طريق ساديو ماني الذي توغل من الجانب الأيسر للملعب قبل أن يصوب كرة أرضية أبعدها حارس هوفنهايم عن شباكه.

ورد الفريق الألماني سريعاً بهجمة عن طريق جنابري الذي راوغ لوفرين بمهارة ليقم الأخير بعرقلته داخل منطقة الجزاء ليحتسب حكم المباراة ركلة جزاء لهوفنهايم.

وسدد كرماريتش ركلة الجزاء بطريقة غريبة وسط المرمى ليقم مينيوليه بالتصدي لها بسهولة لينقذ ليفربول من قبول الهدف الأول.

ورد محمد صلاح في الدقيقة 14 عن طريق انطلاقه بالكرة من وسط الملعب لينفرد بالمرمى إلا أنه سدد الكرة بجانب القائم الأيسر ليهدر فرصة تقدم لليفربول.

هدوء مفاجيء في اللعب بعد نجاح دفاع الفريقين في السيطرة على كافة الحلول الهجومية أمامهم، مما أدى إلى غياب الهجمات الخطيرة وانحصار اللعب في وسط الملعب.

وحصل ليفربول على ركلة ثابتة خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 35 ليصوبها ارنولد بطريقة رائعة لتسكن الكرة الشباك الألمانية معلنةً عن هدف التقدم للإنجليز.

الدقيقة 43 كانت لتشهد هدف التعادل لهوفنهايم بعدما إنفرد جنابري بالمرمى إلا أن مينيوليه نجح في التصدى للكرة لترتد نحو وانر الذي صوبها مباشرة لترتطم بالقائم الأيمن وتخرج إلى ركلة مرمى.

وبعد دقيقتين كاد لوفرين ان يسجل الهدف الثاني لليفربول بعدما حول كرة عرضية برأسه نحو المرمى ولكنها مرت بجوار القائم لينهي الحكم بعدها الشوط الأول من اللقاء.

الشوط الثاني

نجح ساديو ماني في تشكيل خطورة جديدة على مرمى هوفنهايم في الدقيقة 51 بعد توغله من الجانب الأيسر ليلعب كرة نحو المرمى إلا أن باومان تصدى لها بنجاح.

واستطاع دفاع ليفربول أن يسيطر على هجمات هوفنهايم بنجاح حتى بات مينيوليه بعيداً عن الظهور في المباراة تماماً.

وإنفرد صلاح بالمرمى في الدقيقة 69 من زمن المباراة بعد خطأ دفاعي فادح من الفريق الألماني إلا أنه صوب الكرة تجاه حارس المرمى الذي أخرجها لركلة ركنية.

ونفذ أرنولد الركنية على رأس لوفرين الذي لعبها نحو المرمى إلا أن باومان أمسك بها بنجاح دون أن تسقط نحو صلاح الذي تواجد أمام المرمى منتظراً خطأ الحارس.

وسجل ليفربول ثاني أهدافه في الدقيقة 74 عن طريق ميلنر البديل الذي تلقى الكرة في أقصى الجانب الأيسر ليحولها نحو المرمى بعدما ارتطمت بدفاع هوفنهايم لتسكن الشباك بعد مخادعة الحارس.

وأهدر هوفنهايم فرصة تسجيل هدف أول في المباراة مع الدقيقة 80 بعد عدد من التصويبات القريبة إلا أن تألق الحارس البلجيكي لليفربول حال دون مرور الكرة للشباك.

ومرر محمد صلاح كرة نحو ساديو ماني بعدما انطلقا سوياً نحو مرمى هوفنهايم في الدقيقة 82 ليصوبها السنغالي بقوة بجانب القائم الأيمن للمرمى.

وقلص هوفنهايم الفارق في الدقيقة 87 بعدما حصل مارك أوث على الكرة أمام المرمى الإنجليزي ليطلق صاروخية أرضية داخل شباك ليفربول.

لمشاهدة صلاح يهدر انفراد بالمرمى.. اضغط هنا

لمشاهدة أهداف المباراة.. اضغط هنا