أضاف النادي الأهلي لقبًا جديدًا إلى خزائنه، بعد حسم النسخة 87 من البطولة الأقدم في مصر والتتويج بالكأس في سيناريو مثير أمام المصري البورسعيدي، مساء الثلاثاء.

بطل الدوري المصري أجَّل الاحتفال إلى الدقيقة 120، بعدما قلب تأخره أمام المصري إلى فوز قاتل بنتيجة (2-1)، خلال الأشواط الإضافية بعد نهاية الوقت الأصلي بالتعادل السلبي.

وفي هذا التقرير، يرصد "يلا كورة" 10 حقائق عن نهائي كأس مصر، بعد تتويج الأهلي باللقب.

- تُوج الأهلي بطلا لكأس مصر للمرة رقم 36 في تاريخه، بفارق 11 لقبًا عن الزمالك ثاني أكثر الفرق تحقيقًا للبطولة.

- استعاد الأهلي لقب كأس مصر الأول له منذ 10 أعوام، منذ تتويجه باللقب على حساب الزمالك عام 2007 بنتيجة (4-3)، حيث امتدت المباراة لأشواط إضافية أيضًا.

- أصبح المدير الفني حسام البدري أول مدرب مصري بالتاريخ يتوج بكأس مصر والدوري المصري ودوري أبطال إفريقيا والسوبر المصري والسوبر الإفريقي.

- كأس مصر هو اللقب الـ32 لحسام عاشور (31 عامًا) خلال 14 موسما مع الأهلي: 10 دوري مصري، و8 سوبر مصري، و5 سوبر إفريقي، و5 دوري أبطال إفريقيا، و3 كأس مصر، وبطولة الكونفدرالية.

- حقق الأهلي ثنائية الدوري والكأس المحلية للمرة الـ14 في تاريخه، وهي الأولى للمارد الأحمر في عهد المدير الفني حسام البدري.

- حسام غالي -قائد الفريق الراحل إلى النصر السعودي- والذي حمل القميص رقم "14" مع الأهلي، توج بالبطولة رقم 14 له مع المارد الأحمر.

- عادل حسام عاشور رقم هادي خشبة في عدد المباريات مع الأهلي، ليزاحمه على لقب الأكثر مشاركة في تاريخ الشياطين الحمر برصيد 448 مباراة.

- رسّخ الأهلي عقدته أمام المصري في نهائي الكاس للمرة السابعة، بعدما توج الأحمر بالبطولة أمام نظيره البورسعيدي أعوام 1927 و1945 و1947 و1983 و1984 و1989.

- حافظ الأهلي على سجله خاليًا من الهزائم في موسمه المحلي، وحسم 39 مباراة خلال الدوري والكأس والسوبر دون تلقي أي خسارة، مكررًا ما فعله في موسم (2005-2006).

- هذا اللقب هو أول بطولة كأس مصر لجميع اللاعبين مع النادي الأهلي ومن ضمنهم قائد الفريق حسام غالي، باستثناء الثنائي عماد متعب وحسام عاشور.