خلال المواسم الأربعة الأخيرة في الدوري الأسباني كان البرازيلي نيمار دا سيلفا اللاعب الوحيد الذي يستطيع إنهاء احتكار الثنائي ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو للتألق في المسابقة، ولكن رحيل قائد منتخب البرازيل هذا الموسم فتح باب التألق أمام نجوم أخرين.

وتقاسم اللاعبان الأرجنتيني والبرتغالي، نجما برشلونة وريال مدريد على الترتيب، لقب هداف الدوري الأسباني في سبعة من أصل المواسم الثمانية الأخيرة.

ولكن من يستطيع منافسة ميسي وكريستيانو؟، فيما يلي نسلط الضوء على بعض الأسماء التي قد تستطيع أن تزاحم النجمين في مسابقة الدوري الأسباني، التي تنطلق بعد غد الجمعة:

- لويس سواريز/30 عاما/: يعد النجم الأوروجواياني اللاعب الوحيد الذي تمكن من حصد لقب هداف الدوري الأسباني منذ أن بسط ميسي ورونالدو سيطرتهما عليها.

وسجل سواريز في موسم 2015/2016 عدد 40 هدفا وكان أبرز نجوم الفريق الكتالوني في الموسم الأخير.

وفي ظل غياب نيمار ستزداد مسؤولية هذا المهاجم، الذي يتمتع بالقوة والرغبة المتزايدة في إحراز الأهداف، فشخصيته القوية وإصراره الكبير يؤهلانه للاستفادة من دهاء ميسي، الشريك الأفضل بالنسبة له في برشلونة.

- أنطوان جريزمان/26 عاما/: يعتبر المهاجم الفرنسي بمثابة القاطرة التي تجر فريق أتلتيكو مدريد لمزيد من الثقة والتطور.

ويستعد جريزمان لخوض رابع مواسمه مع أتلتيكو مدريد في ظل تعطشه لتحقيق لقب مهم مع النادي الأسباني.

وفاز جريزمان في السنوات الثلاث الماضية بلقب واحد في كأس السوبر الأسباني، وهو ما يعد إنجازا ضئيلا بالنسبة للاعب ينظر إليه على إنه الفائز المستقبلي بجائزة الكرة الذهبية.

- لوكا مودريتش/31 عاما/: هو بوصلة خط وسط ريال مدريد، فعندما يعاني مورديتش يعاني ريال مدريد معه ولكن عندما يكون متألقا فإنه ينقل تألقه هذا إلى الفريق كله.

وانضم اللاعب الكرواتي إلى نادي العاصمة الأسبانية في 2012، ومنذ ذلك الحين لم يتوقف عن التطور حتى أصبح الآن أحد العناصر التي لا غنى عنها داخل الفريق المدريدي.

- ماركو أسينسيو/21 عاما/: كان أحد أبرز النجوم في الموسم الماضي مع ريال مدريد.

وكاد أسينسيو أن يرحل عن ريال مدريد معارا، ولكنه بقى في النهاية حتى إمرة المدير الفني لريال مدريد، الفرنسي زين الدين زيدان، وتمكن من استغلال فرص اللعب التي كان يمنحها له مدربه.

ويمتاز أسينسيو بالسرعة وبقدم يسرى ذهبية ويتنبأ له أن يكون النجم الأبرز في الكرة الأسبانية في المستقبل.

وسجل أسينسيو خلال الأشهر الـ 12 الأخيرة أهدافا في مختلف البطولات كالسوبر الأسباني وبطولة دوري أبطال أوروبا وبطولة كأس السوبر الأوروبي.

وتحدث فيسينتي دل بوسكي، المدير الفني السابق لمنتخب أسبانيا، عن أسينسيو قائلا: "إنه الموهبة الأكبر في أسبانيا".

- اسكو/25 عاما/: إذا كان هناك ما يمكن أن يتباهى به ريال مدريد فهو خط وسطه الساحر الذي يضم بالإضافة إلى مودريتش وأسينسيو المتألق اسكو.

وتمكن اسكو، الذي كان عرضة للعديد من الانتقادات بسبب أسلوب لعبه الذي يعتمد على الاستعراض وغياب المهام الدفاعية، خلال نهاية الموسم الماضي من حجز مكان له في القائمة الأساسية لريال مدريد.

- جان أوبلاك/24 عاما/: الحارس السلوفيني هو أحد أعمدة أتلتيكو مدريد بجانب جريزمان.

وحاز أوبلاك على لقب الحارس الأقل استقبالا للأهداف خلال الموسمين الماضيين، بواقع 39 هدفا في كلا الموسمين.

ويمتاز أوبلاك بردود فعل رائعة ولكنه يعاني من نقطة ضعف وحيدة وهي الاخفاق في التصدي لركلات الجزاء.

وقد يكون مركز حراسة المرمى هو الجانب الوحيد الذي يتفوق فيه أتلتيكو مدريد على ريال مدريد وبرشلونة.

- فيتولو/27 عاما/: يلعب جناح المنتخب الأسباني حتى كانون ثان/يناير المقبل ضمن صفوف لاس بالماس ثم ينضم بعد ذلك إلى أتلتيكو مدريد، الذي لا يستطيع تسجيل لاعبين جدد حتى 2018 بسبب عقوبة الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" الموقعة عليه.

وحظى فيتولو بفرصة الانتقال إلى أتلتيكو مدريد بفضل تألقه في المواسم الماضية ضمن صفوف اشبيلية.

وسيكون على فيتولو الدخول في صراع مرير لإيجاد مكان له في التشكيلة الأساسية لأتلتيكو مدريد، التي تعج بالعديد من النجوم مثل جريزمان ويانيك كاراسكو وفيرناندو توريس وكيفين جاميرو وأنخيل كوريا، بالإضافة إلى دييجو كوستا التي تتزايد احتمالات عودته للقطب الثاني للعاصمة الأسبانية مدريد.

- ايجوس أبياس/30 عاما/: كان هداف الدوري الأسباني في الموسم الما    ضي من بين اللاعبين الأسبان (19 هدفا)، ولم يتفوق عليه في هذا الصدد سوى ميسي وكريستيانو وسواريز.

ويعود أبياس في الموسم الجديد لقيادة سيلتا فيجو تحت إمرة المدرب كارلوس أونزوي، الذي يخوض أول مواسمه تحت مسمى "المدير الفني" بعد أن عمل في منصب المدرب المساعد مع لويس انريكي في برشلونة.

وانتقل اللاعب الدولي الأسباني، الذي ترعرع في سيلتا فيجو، في 2013 إلى ليفربول الإنجليزي، ولكن مغامرته في الدوري الإنجليزي لم تكلل بالنجاح، ليعود مرة أخرى لبيته القديم بعد أن قضى موسما واحدا مع إشبيلية، ليتألق بشكل كبير في مركز المهاجم.

- اريتز أدوريز/36 عاما/: سجل اللاعب الأسباني، نجم أتلتيك بيلباو، خلال أربعة مواسم متتالية في الدوري الأسباني ما لا يقل عن 16 هدفا في كل موسم، حتى أنه في الموسمين الأخيرين وصل عدد أهدافه في جميع المسابقات إلى 36 و24 هدفا على الترتيب.

ويمتاز أدوريز بالسرعة وبالقدرة على الاستلام تحت الضغط وبالتسديد بالرأس والانطلاق في المساحات الواسعة.