أكد مدرب موناكو، البرتغالي ليوناردو جارديم، أن قرار عدم مشاركة المهاجم الشاب كيليان مبابي في مباراة الفريق أمام ديجون يوم الأحد الماضي، اتخذ "لحمايته" وليس "لمعاقبته".

وقال المدرب: "مبابي معاقب؟ مطلقا، في هذا الوقت علينا الاعتناء به"، وذلك في مؤتمر صحفي حول وضع اللاعب الذي أبدى مؤخرا رغبته في الرحيل إلى باريس سان جيرمان، وفقا لوسائل إعلام فرنسية.

وأوضح المدرب أن قرار عدم مشاركة المهاجم الواعد (18 عاما) ولو لدقيقة واحدة في اللقاء الذي انتهى بفوز بطل الدوري الفرنسي (1-4) على ديجون، اتخذ بالتفكير في صالح "اللاعب والفريق".

وكان جارديم قد اوضح عقب المباراة ان القرار لم يكن فكرته هو، بل كان لمجلس إدارة النادي.

وينتظر اللاعب البت في مستقبله ومسألة رحيله عن موناكو، الذي حدد سعره بـ180 مليون يورو، بحسب الصحف الفرنسية.

يشار إلى أن باريس سان جيرمان قد عرض على مبابي ثاني أعلى راتب بالفريق بعد نيمار، وهو 18 مليون يورو صافية سنويا خلال خمسة مواسم، طبقا لما نشرته صحيفة (ليكيب) في 11 أغسطس/آب الجاري.

إلا أن انتقاله يصطدم برغبة نادي موناكو في عدم بيعه لخصم في البطولة المحلية، وفقا للصحافة.