اقتنص ريال مدريد بطولة كأس السوبر الإسباني بعد تكرار فوزه على برشلونة المتواضع (2-0) في ملعب سنتياجو برنابيو ليفوز بمجموع المباراتين (5-1).

الهدف الأول سجله أسينسيو في الدقيقة الرابعة ثم أضاف كريم بنزيمة الهدف الثاني في الدقيقة 38، وحاول ميسي وسواريز التعديل لكن محاولاتهم توقفت عند العارضة والقائم.

الفريق الملكي ثبت عرش مدربه الفرنسي زين الدين زيدان وأضاف رصيعة ذهبية جديدة له بإضافة كأس السوبر لسجل البطولات الذهبية التي حققها ابن الفريق الملكي من مقعد المدير الفني.

أحداث المباراة

الريال بدا أكثر ثقة في الدقائق الأولى وكاد أن يسجل بعد هجمة من الجهة اليسرى وصلت إلى مودريتش داخل منطقة الجزاء ليسدد الكرواتي كرة قوية ارتطمت في ظهر أوميتيتي قبل الوصول للحارس.

أسينسيو ترجم البداية الرائعة للفريق الملكي بتسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء بيسراه ارتفعت ثم سقطت في مرمى تير شتيجن الذي اكتفى بمشاهدة الكرة في شباكه في الدقيقة الرابعة.

الفرصة الأولى لبرشلونة جاءت في الدقيقة 12 بكرة ساقطة في منطقة الجزاء قابلها سواريز تحت ضغط بتسديدة مباشرة بيمناه لكنها علت العارضة بمسافة بعيدة.

ميسي تلقى تمريرة من الجهة اليسرى في منطقة الجزاء ليلعب عرضية خطيرة مرت من نافاس لكن راموس شتتها قبل تدخل سواريز في الدقيقة 19، وقبلها انفرد ميسي وحاول مراوغة الحارس لكن نافاس التقط الكرة بسهولة.

برشلونة حصل على ركلة حرة مباشرة بالقرب من منطقة الجزاء ليلعبها ميسي كرة طويلة في العمق باتجاه بيكيه لكن تدخل الدفاع الملكي وحول الكرة إلى ضربة ركنية في الدقيقة 28.

فاسكيز كان قريباً من شباك البلوجرانا في الدقيقة 33 بعد كرة وصلته في منطقة الجزاء ليسدد بباطن القادم إلى أقصى زاوية شتيجن اليمنى لكن الكرة ارتطمت بالقائم وضاعت فرصة هدف رائع.

كريم بنزيمة سجل الهدف الثاني في المباراة بعد عرضية رائعة من مارسيلو انقض عليها المهاجم الفرنسي باستلام رائع بيمناه وتسديده قوية بيسراه عانقت شباك شتيجن في الدقيقة 39.

واختتم بنزيمة الفرص بتسديدة قوية بيسراه على حافة منطقة الجزاء لكن كرته علت العارضة بقليل لتضيع فرصة هدف ثالث مهين في شباك البلوجرانا وينتهي الشوط بثنائية نظيفة.

وعاندت العارضة ميسي في الدقيقة 52 بعد أن تلقى تمريرة من سواريز في منطقة الجزاء تحت ضغط ليسدد بيسراه كرة قوية ارتطمت بالعارضة ثم هبطت على الأرض خارج المرمى لتضيع الفرصة الأخطر للفريق الكتالوني.

وبعد محاولات للوصول لمرمى الريال تدخل ألبا بعرضية رائعة من الجهة اليسرى في منطقة الجزاء كاد روبيرتو أن يسجل منها لكن الكرة مرت من أمامه لتضيع فرصة جديدة في الدقيقة 64.

القائم هذه المرة كان ضد برشلونة بعد تسديدة قوية من ميسي تصدى لها نافاس ليتابعها لويس سواريز برأسية من الوضع طائراً لترتطم بالقائم الأيسر لنافاس وتتحول إلى ضربة مرمى في الدقيقة 71.

ولم تشهد الدقائق الأخيرة محاولات من برشلونة بعد أن نجح ريال مدريد في التصدي من البداية لأي محاولة للوصول إلى مرمى نافاس لينتهي اللقاء بثنائية الشوط الأول وثلاثية الذهاب.

لمشاهدة هدفا المباراة اضغط هنا