أقر داني كارباخال مدافع ريال مدريد أن نتيجة مباراة ذهاب كأس السوبر الإسباني يوم الأحد الماضي كان لها أثر كبير في مباراة الإياب التي أقيمت مساء الأربعاء على ملعب (سانتياجو برنابيو) حيث كرر الفريق الملكي تفوقه على غريمه التقليدي برشلونة وأنهى اللقاء تقريبا في أول 20 دقيقة شهدت "هيمنة تامة" للريال.

وقال المدافع الدولي في تصريحات تلفزيونية عقب اللقاء "نتيجة مباراة الذهاب أثرت عليهم كثيرا. قدمنا عشرين دقيقة رائعة في بداية المباراة وتفوقنا عليهم تماما".

وأثنى كارباخال على البداية القوية للموسم والفوز بلقبين، كأس السوبر الأوروبي والمحلي، حيث قال "بدأنا فترة الإعداد منذ وقت وتفكيرنا منصب على هاتين المواجهتين. تفوقنا على مانشستر يونايتد وبرشلونة".

وبدا اللاعب حذرا عند الحديث عن إمكانية الفوز بالألقاب الستة الممكنة للموسم، مؤكدا "ما زال الوقت مبكرا للحديث عن هذا الأمر. بدأنا الموسم منذ شهر فقط ونأخذ الأمور على حدة. في أبريل/نيسان أو مايو/أيار المقبلين سنرى ماذا سيحدث".

ورفض مدافع الفريق الملكي ما يتردد عن مرور الفريق الكتالوني بفترة سيئة، مشددا "إنه فريق كبير. لقد فزنا هذه المرة ولكنه قادر على هذا الأمر أيضا. لقد سجلوا هدفا. بالطبع كنا أكثر جاهزية وفعالية وهذا ما صنع الفارق في المواجهتين".

كما أثنى الظهير الأيمن على المستوى الكبير لقائمة الفريق وموهبة الصاعد ماركو أسينسيو، مضيفا "لديه قدم قوية للغاية وجميعنا يعلم هذا".

واستعاد الميرينجي بهذا التتويج البطولة الغائبة عن خزائنه منذ 2012 ويرفع رصيده منها لعشرة ألقاب ليواصل بدايته المدوية للموسم بعد الفوز بداية هذا الشهر بالسوبر الأوروبي على حساب مانشستر يونايتد.

كما واصل الفرنسي زين الدين زيدان هوايته في حصد الألقاب منذ جلوسه على مقعد المدير الفني لملعب البرنابيو في منتصف موسم (2015-16) بإضافة البطولة السابعة بعد لقب الليجا الموسم المنقضي ولقبي دوري الأبطال (2015-16 و2016-17) ومثلهما في كأس السوبر الأوروبي (2016 و2017) ومونديال الأندية (2016).