في تحليلات عقل المباراة .. رحلة داخل عقول المديرين الفنيين لكلا الفريقين ونجتهد لإبراز النواحي التكتيكية المتخصصة التي كانت موجودة في المباراة ونضيف عليها ما كان يجب أن يكون متواجدا حتيتصل كرة القدم بشكلها المتخصص داخل عقل القارىء.

هل العنوان مبالغة حقيقية من قبل كاتب هذه السطور ؟ برأيك لماذا لم يشترك إيسكو أفضل لاعبي الريال منذ البداية ؟ ولماذا لم يشترك كاسميرو أيضا ؟ ولماذا فضل تجديد فاسكيز وأسينسيو عن جاريث بيل الذي لم يكن سيئا في الذهاب ؟

التدوير .. عفوا أنت مخطىء ، زيدان يحاول أن يثبت للجميع أنه قادر علي الفوز علي برشلونة بأية عناصر .. ليس كذلك أيضا ..الفكرة تدور كلها حول عقل زيدان العبقري
هناك فاصلا زمنيا ثلاثة أيام فقط بين المباراتين ومن غير الطبيعي أن يشترك إيسكو بعد كل هذا المجهود الكبير نقطة جيدة ولكنها ليست أصل الفكرة .

برأيك كيف سيلعب برشلونة في مباراة العودة ؟ أغلب المحللين في العالم سيؤكدون أنه سيتجه أكثر إلي 3-5-2 كما فعل إنريكي أمام باريس سان جيرمان وإن كان الأخير لعب 3-1-4-1-1 ..خاصة مع ظهور مشاكل دفاعية لدي برشلونة و..عفوا ذلك لم يكن صحيحا.

مشكلة برشلونة لم تكن في الدفاع كمدافعين بقدر ما كان ضعف عام من الفريق في كيفية  بناء الهجمات مع تحرك أقل من قبل لاعبي الوسط والدفاع ..المشكلة لم تكن في الطريقة ولا في الأسماء إنما كانت في الحركة نفسها .

زيدان توقع مثل الكثيرين أن برشلونة سيبدأ ب 3-5-2 وهنا نعرف لماذا أدخل أسينسيو وفاسكيز لنعد إلي فقرة من تحليل ( زيدان يصل لمرحلة الوحش ).

كيف ومتي وضع زيدان ثقته في أسينسو وفاسكيز ومن قبلهم موراتا ورودريجيز ؟ التوقيت.

حاول أن تعود بالذاكرة إلي منتصف الموسم الماضي وإلي نهاية الموسم ستجد أن الريال يسجل مبكرا في المنافسين وربما مبكرا جدا ، فكرة رائعة أن يدخل البدلاء أرض الملعب وفي الوقت الذي يظن المنافسين أن الأمر سيكون أسهل ويبادرون بالهجوم تقوم أنت بإصطيادهم وتسجل هدفا مبكرا يزيل كل الضغوط.

زيدان إستخدم الثنائي الشاب والجميع يظن أنه يستهتر أو يستهزىء أو يحاول أثبات شيئا ما ولكن الحقيقة وضعهم داخل التشكيل كان ملائما لسيناريو المباراة المعد مسبقا ..برشلونة يدخل وبنيته الهجوم يجد كوفاسيتش في الارتكاز واسينسيو وفاسكيز في الهجوم مع غياب لرونالدو .. المهمة ستكون سهلة .

وهنا تظهر عبقرية زيدان مرة أخري في تواجد الثنائي الشاب والذي يساعد الفريق في التسجيل منذ البداية وبالتالي إزالة كل الضغوط من عليهم وتحولهم لوحوش حقيقة
من الجهة الفنية .. الطبيعي أن يهاجم برشلونة لذلك ليس هناك أفضل من تواجد ثنائي شاب يحاول منع الاطراف من التقدم مع معاونة قوية لبنزيمة في الوقت الذي يندفع فيه فالفيردي يباغت الريال بالمرتدات ..وهناك سبب أخر .

لماذا كان ظهور برشلونة خافتا منذ البداية ؟ عدم قدرة لاعبي برشلونة علي بناء هجمة من الخلف ..لماذا ؟ سنشاهد الفيديو التالي :




الريال يقوم بالضغط في جزء معين من الملعب ويتحرك كارفخال جهة العمق لحمايته ولكن بمجرد أن يري أن الكرة ستكون في إتجاه جبهته ينقض مباشرة لإقتناص الكرة والنتيجة هدف أول لاسينسيو .

لاعبي برشلونة يرفضون التحرك ومن بحوزته الكرة يرفض التفكير في المراوغة والنتيجة كرات خطيرة علي تير شتيجن .

الريال يحاول الاختراق من العمق ..تقطع الكرة ولكن فاسكيز يرفض أن يبدأ تحول برشلونة من الدفاع للهجوم ويقطع الكرة في ثانيتين ثم يمرر لاسينسيو ثم لمارسيللو والنتيجة هدف ثاني بنفس الفكرة ..الضغط علي برشلونة .

في المقابل ماذا قدم زيدان كمدرب للاعبيه عندما يمارس عليهم الضغط .. الفكرة أيضا ليست عند بناء الهجمة من الخلف ولكن أيضا عندما يواجهون تكتلا دفاعيا أمام مرمي مانشستر يونايتد .

تدريبات خاصة وعدم إرسال الكرة للجهة البعيدة وهو الخيار الأسهل دائما في فكرة loading & isolation  ولكن الفريق يتحرك دوما بدون كرة وبسرعة ..كوفاسيتش يتسلم الكرة بين راموس وفاران ويمرر لكروس ثم يعود ليتقدم ويتسلم الكرة بسرعة ثم يمرر لفاسكيز .

لقطة الهدف الثاني للريال لا يمكن ان تحدث لبرشلونة ..مودريتش يرفض ان تقطع الكرة في عملية التحول من الدفاع للهجوم ثم تدور حصة تدريبيبة يمكنك متابعتها مرة أخري في الفيديو السابق ..  شاهد كوفاسيتش وفاران ومودرتيش كيف يتصرفون بالكرة .

مباراة إنتهت فعليا بنهاية الشوط الأول فبرشلونة يحتاج لتسجيل أربعة أهداف ..ماذا حدث عندما فقد الريال قدرته الهجومية ؟.

زيدان لم ينظر للأمر فقط علي إنه واجبا إحراز أهداف أخري بإقحام إيسكو ولكنه نظر لمشوار الفريق الطويل علي مدار الموسم في رحلة الدفاع عن ألقابه لذلك خرج كوفاسيتش ودخل كاسميرو لإعطاء توازن في إستخلاص الكرات ولكن ذلك أتي علي حساب قدرة الفريق علي بناء الهجمة .

في بداية الاسبوع كنت ضيفا في إحدي القنوات وكنت أصر علي أن سيميدو أفضل لبرشلونة كظهير أيمن ..لا اعرف لماذا تأخر فالفيردي في إقحامه ؟ ولكنه كان سببا في ضخ مزيد من الطاقة في الجبهة اليمني لبرشلونة وتحويل تنظيم اللعب من 3-5-2 إلي 4-4-2 في أوقات وإلي 4-3-3 في أوقات أخري.

لم يدخل سيميدو كظهير أيمن مباشرة ولم يشارك في الهجوم ولكن عند بدايه مشاركاته الهجومية تحرك زيزو فورا لإقحام تيو هيرنانديز الظهير الايسر بدلا من أسينسيو وتحريك مارسيللو للجزء الهجومي لإيقاف سيميدو وبالفعل بدأ الريال مجددا في احتلال تلك المنطقة مرة أخري .

أخيرا ..في إنتظار مواجهة الرجل التاريخي أمام الرجل الذي يعرف

للتواصل مع الكاتب على الفيس بووك