أكد المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم، الألماني يورجن كلوب اليوم الخميس أنه "لا يوجد أي جديد" فيما يتعلق بمستقبل فيليبي كوتينيو مع النادي، في الوقت الذي نفى فيه اقتراب لاعب الوسط البرازيلي من الانتقال لبرشلونة الذي يسعى لضمه.

ورفض ليفربول عرضين من البلاوجرانا -أخرها بلغت قيمته 90 مليون و400 ألف جنيه استرليني- مقابل كوتينيو (25 عاما) الذي أخطر ناديه رسميا برغبته في الرحيل إلى كامب نو.

وكان المدير العام لنادي برشلونة، بيب سيجورا قد أكد أمس الأربعاء أن فريقه سيعزز صفوفه "خلال الأيام المقبلة"، مبديا تفاؤله بالتعاقد مع كوتينيو ولاعب بروسيا دورتموند، الفرنسي عثمان ديمبيلي.

وتعقيبا على تصريحات سيجورا، قال كلوب اليوم "لا أعلم لماذا يقول الناس مثل هذه الأمور. أنا لا أعلم حتى من هو هذا الشخص، لم أقابله في حياتي"، مضيفا "لقد قلنا ما يتعين علينا قوله، لا يوجد أي جديد ولم يقل لي أحد شيئا منذ أن تحدثنا آخر مرة".

وأخطر اللاعب البرازيلي الإدارة الفنية لليفربول برغبته في الرحيل من أجل الانضمام إلى صفوف البرسا، بعد ساعات من صدور بيان عن النادي الإنجليزي أكد فيه أنه لن يبيع لاعبه خلال موسم الانتقالات الصيفي.

وغاب كوتينيو عن أول مبارتين رسميتين لفريقه هذا الموسم، أمام واتفورد في أولى جولات البريميير ليج (3-3) ثم أمام هوفنهايم الألماني (2-1) في ذهاب الدور المؤهل لمرحلة المجموعات بدوري الأبطال، لكن النادي أكد أن غيابه يعود إلى إصابة في الظهر وليس له علاقة بالتكهنات حول مستقبله.

ويواجه "الريدز" بعد غد السبت كريستال بالاس في ثاني جولات الدوري الإنجليزي الممتاز، وأكد كلوب غياب كوتينيو عن هذا اللقاء بسبب الإصابة.

وردا عن سؤاله ما إذا كان غياب اللاعب يعود إلى إصابته، قال "أعتقد ذلك. لم يقل لي أحدا عكس ذلك..لا أعلم متى سيعود ولا يوجد جديد"