وقف فريق ريال مدريد اليوم دقيقة حدادا على أرواح ضحايا الهجوم الذي شهده شارع "لا رامبلا" السياحي بوسط مدينة برشلونة أمس الخميس.

وأعلن النادي على "تويتر" أن الفريق الأول وقف دقيقة الحداد خلال مرانه استعدادا لمواجهة ديبورتيفو لا كورونيا في الجولة الأول من الدوري الإسباني الذي يدافع فيه عن لقبه.

وكان الريال قد أعرب أمس على موقعه الإلكتروني عن حزنه إزاء الهجوم الإرهابي، معربا في الوقت ذاته عن "انزعاجه الشديد" وعن تضامنه مع الضحايا والمصابين.

ومن المقرر أن يقف اللاعبون دقيقة حداد مجددا في مباراتهم الأحد على ملعب ديبورتيفو.

وكانت شاحنة قد دهست مساء الخميس عشرات المارة في شارع "لا رامبلا" سياحي بوسط برشلونة، مما خلف 13 قتيلا ونحو 100 جريح، وهو اعتداء أعلن تنظيم "الدولة الإسلامية" (داعش) مسؤوليته عنه.

ولاحقا وقع حادث دهس آخر في بلدة كامبريلس بمقاطعة تاراجونا بكتالونيا وأسفر عن إصابة ستة اشخاص توفيت منهم امرأة اليوم.