أكد محمود طاهر، رئيس الأهلي، أن النادي لن يدخل في أي مهاترات مع أي شخص يهاجم فريق الكرة ومجلس الإدارة، مؤكدًا أن موقفه من عقد الجمعية العمومية الأسبوع المقبل سليم بنسبة 100%.

جاء ذلك في ندوة عقدها مع أعضاء النادي مساء الجمعة لشرح كل ما يتعلق بلائحة النظام الأساسي، التي تم إعدادها للتصويت عليها في اجتماع الجمعية العمومية المقرر له يومي 25 و26 أغسطس الجاري.

وشهدت الندوة حضورًا مكثفًا من أعضاء الجمعية العمومية للنادي بمقر الجزيرة، في ظل وجود كامل زاهر أمين الصندوق، وعماد وحيد ومحمد جمال هليل عضوي المجلس، والمدير التنفيذي شيرين شمس.

ويرصد "يلا كورة" في هذا التقرير أبرز التصريحات التي أدلى بها رئيس الأهلي خلال الندوة، وفقًا للموقع الرسمي للنادي:

- الأهلي ليس في معركة أو نزاع شخصي مع أي فرد، إنه يبحث فقط عن حقه بوضع لائحته الخاصة، وهو النادي الوحيد الذي يملك لائحة خاصة به منذ عام 1907 الذي شهد تأسيسه.

- الأهلي لن يقبل بأن تفرض عليه أي لائحة، لدينا تحفظات كثيرة على اللائحة الاسترشادية، خصوصًا وأن الجمعية العمومية للنادي يجب أن تختار اللائحة التي ترتضيها، كونها التي تملك السلطة داخل النادي، بما تناسب ظروفه وحجمه.

- جاء قرار إقامة الجمعية العمومية على يومين تسهيلًا على أعضاء الجمعية العمومية، ورغم أنه يضع جهدًا إضافيًا على الإدارة التنفيذية، لكن المجلس سيبحث عن تسهيل الأمور وتوفير الراحة للأعضاء، الذي يقترب عددهم من ربع مليون.

- غير صحيح ما يثار عن أن الأهلي ضد الدولة، وافقنا على قانون الرياضة رغم احتواءه على بعض البنود التي بها عوار، تقديرًا للمرحلة الانتقالية والجهود المبذولة التي تقوم بها الدولة.

- بند إتمام انعقاد الجمعية العمومية لإقرار اللائحة بحضور 12500 عضو هو بند تعجيزي، خاصةً أن الفترة الحالية تعد فترة إجازات، والغالبية الآن خارج القاهرة.

- خبراء القانون أكدوا صحة موقف الأهلي 100% من إقامة الجمعية على يومين، كما أن انعقادها في يوم واحد بمقرين مختلفين قد يتسبب في مشكلة كبيرة، حيث سيمكن لأي عضو الإدلاء بصوته في الفرعين بنفس اليوم.

- اللائحة الخاصة بالنادي يمكن تغييرها بأربعة آلاف عضو إذا أرادو، وتنص على أن من يفوز في الانتخابات هو الذي يجمع أكثر الأصوات، وليس الأغلبية المطلقة (50%+1).

- الأهلي لن يدخل في أي مهاترات مع الأشخاص الذين يهاجمون النادي وفريق الكرة والمدير الفني ومجلس طيلة الوقت، وسيواصل النادي تركيزه نحو تحقيق البطولات.

- المجلس الحالي رُفِعت ضده قضية بالبطلان بعد فوزه بالانتخابات الماضية بيوم واحد. إن هدفنا مواصلة المسيرة الناجحة، سواء على الصعيدين الرياضي والاجتماعي.

- اللجنة الأوليمبية لا تملك أي سلطة لمنع النيابة الإدارية من الإشراف على الجمعية العمومية، لديه أسماء القضاة الذين سيشرفون على الجمعية العمومية بمدينة نصر والجزيرة.