لا يزال برشلونة يتمسك بتدعيم صفوفه بصفقات كبيرة تناسب طموحات جماهيره خلال الميركاتو الحالي، خاصةً بعد الخسارة المهينة في كأس السوبر الإسباني على يد ريال مدريد بنتيجة (5-1) في نتيجة مجموع المباراتين.

وكشفت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الكتالونية مساء السبت أن برشلونة سيكسر عقد اللاعب الإيفواري جان مايكل سيري، نجم وسط نيس، هذا الأسبوع، دون الحاجة لفتح باب المفاوضات مع النادي الفرنسي.

وأشارت الصحيفة إلى أن قيمة كسر عقد اللاعب تبلغ 40 مليون يورو، مؤكدة أن النادي لن يتخلى عن التعاقد مع الثنائي فيليب كوتينيو وعثمان ديمبيلي لاعبي ليفربول الإنجليزي وبوروسيا دورتموند الألماني هذا الصيف.

ومع بداية الموسم الجاري، حاولت العديد من الأندية الأوروبية، مثل روما الإيطالي وباريس سان جرمان الفرنسي وآرسنال وليفربول الإنجليزي ضم صاحب الـ26 عامًا، لكن البرسا كثف مفاوضاته واقترب من إتمام الصفقة.

وفي سياق متصل، أكدت الصحيفة المقربة من برشلونة أن بوروسيا دورتموند فتح باب الخروج لديمبيلي، الذي يرفض الانتظام في تدريبات فريقه الألماني ويرغب في الانضمام إلى برشلونة خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

ونقلت "موندو" تصريح المدير الرياضي لبوروسيا ميشيل زورك إلى شبكة "سكاي" حيث قال: "لدينا موقف واضح، إذا تم تلبية طلبنا سيتم رحيله هذا الصيف، وإذا لم يتم الوفاء به سيبقى ببورسيا، ولن ننتظر إلى اليوم الأخير".

وفسرت الصحيفة هذا التصريح بأن بوروسيا دورتموند أعطى برشلونة مهلة لمدة أسبوع حتى 26 أغسطس الجاري من أجل تلبية مطالب الفريق إذا أرادو ضم صاحب الـ20 عامًا، لتعويض رحيل النجم البرازيلي نيمار إلى سان جيرمان.

وتعاقد بوروسيا دورتموند مع ديمبلي في العام الماضي مقابل 15 مليون يورو لنادي رين الفرنسي، ورفض عرضًا من برشلونة يقدر بـ100 مليون يورو لضم اللاعب خلال الفترة الماضية، وحدد اليوم مبلغ 130 مليون يورو للتفريط في خدماته.

جدير بالذكر أن تقارير صحفية ذكرت أيضًا أن ليفربول رفض عرضا ثالثا من البارسا أمس الجمعة للحصول على خدمات كوتينيو مقابل 125 مليون يورو، في صفقة قد تكون الأغلى في تاريخ النادي الكتالوني.