احتسب حكم الفيديو الذي يطبق لأول مرة هذا الموسم في الدوري الايطالي ركلة جزاء لصالح كالياري أمام يوفنتوس في الجولة الأولى من المسابقة.

وقام حكم الفيديو باخطار حكم الساحة بوجود خطأ من جانب أحد لاعبي يوفنتوس داخل منطقة الجزاء، ليتوجه لجانب الملعب ويشاهد اللعبة مجددا قبل احتسابها ركلة جزاء.

ولم يتمكن حكم الفيديو من اكتشاف لمسة اليد من جانب باولو ديبالا الذي استخدم ذراعه من أجل إيقاف الكرة بشكل غير شرعي قبل تسجيل الهدف الثاني ليوفنتوس.

لمشاهدة ركلة الجزاء.. اضغط هنا

لمشاهدة هدف ديبالا.. اضغط هنا