كشف محمد حلمي، المدير الفني الأسبق لنادي الزمالك، كواليس أزمة محمود عبدالرازق شيكابالا قائد الفريق ورفضه خوض مباراة الأهلي في ختام الدور الأول من دوري الموسم الماضي.

وكان النيجيري ستانلي أوهاويتشي تعرض للإصابة خلال إجراء عمليات الإحماء بعد دخوله في التشكيل الأساسي، خلال المباراة التي انتهت بفوز الفريق الأحمر بثنائية نظيفة.

وقال حلمي، في ضيافة برنامج "الغندور والجمهور" عبر قناة "LTC" صباح الأحد: "اشتكى ستانلي في الإحماء من إصابته وأخطرني طبيب الفريق بأن اللاعب لن يستطيع المشاركة".

وأوضح: "أخبرني ستانلي يوم المباراة أنه يستطيع المشاركة كبديل في الشوط الثاني، لكني أصريت على الدفع به من البداية للاعتماد على ثنائي هجومي أمام الأهلي، وكان السيناريو الثاني هو الاعتماد على شيكابالا".

وأضاف: "أخطرت شيكابالا أمام الجميع بدخوله التشكيل الأساسي بعد إصابة ستانلي أوهاويتشي المفاجئة، لكنه رفض وقال لي بنفس هذا اللفظ (ما يلعب ولا ما يلعبش أنا مالي يا كابتن)".

وأكد حلمي: "فوجئت بهذا الرد الغريب، لأول مرة أتعرض لهذا الأمر في حياتي. أنا عن نفسي كمدرب أنفذ ما يُطلب مني".

وأتم المدرب تصريحاته قائلا: "اعتبرت ذلك رفضًا منه للمشاركة لكنه شارك كبديل ثالث في المباراة، حيث لم أملك عدد كبير من اللاعبين وقتها لكثرة الغيابات".