خرج الحكم الدولي إبراهيم نور الدين في حماية الشرطة المالية، بعد محاولة لاعبي المنتخب المالي للمحليين الاعتداء عليه.

وكانت مالي خسرت على ملعبها بهدف دون رد من موريتانيا في المرحلة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية للمحليين، المقرر إقامتها بكينيا 2018.

وتعادل المنتخبين ذهابا بنتيجة 2-2، قبل أن تخسر مالي على ملعبها بهدف من ركلة جزاء، واتخذ نور الدين قرارا بطرد أحد لاعبيها.

وفور نهاية اللقاء حاول لاعبو المنتخب المالي الاعتداء على الحكم المصري، قبل أن تطلق الشرطة بعض القنابل المسيلة للدموع، وتخرج نور الدين من الملعب في حمايتها.

جدير بالذكر أن نور الدين تعرض لموقف مشابه قبل أيام، بعدما اعتدى عليه لاعبو الفيصلي الأردني، بسبب قراراته في المباراة التي جمعتهم بالترجي التونسي في نهائي البطولة العربية، التي نظمتها مصر.