رضخ فريق موناكو، الذي كان يرفض رسميا التخلي عن الفرنسي كيليان مبابي، لضغوط لاعبه الشاب (18 عاما) الذي يرغب في الانتقال إلى باريس سان جيرمان، ووافق على التفاوض مع نادي العاصمة الفرنسية، وفقا لما ذكرته صحيفة (لو جورنال دو ديمونش) اليوم الأحد.

وأوضحت الصحيفة أن نائب رئيس موناكو، فاديم فاسيلييف الذي كان يفضل أن يكون المشتري هو ريال مدريد -الذي تربطه به علاقات جيدة جدا- تنازل في النهاية وقرر التفاوض مع منافسه في الدوري الفرنسي لكرة القدم، الذي يسعى للتعاقد مع مبابي لخمسة مواسم، بحسب الصحيفة الأسبوعية.

واضافت (لو جورنال دو ديمونش) أن بنود العقد المحتمل تحددت بالفعل منتصف الأسبوع الماضي بحضور المدير الرياضي لبي إس جي، أنتيرو هنريك الذي توجه إلى موناكو، على الرغم من أنه لم يجر الاتفاق حتى الآن على قيمة الصفقة.

وأبرزت الصحيفة أن الطرفين يعلمان أن قيمة الصفقة قد تصل إلى 180 مليون يورو، الأمر الذي قد يجعلها ثاني أغلى صفقة في التاريخ بعد أن دفع باريس سان جيرمان 222 مليون يورو لبرشلونة مقابل ضم البرازيلي نيمار دا سيلفا خلال موسم الانتقالات الصيفي الجاري.

وحال تعاقد باريس سان جيرمان في النهاية مع مبابي قد يدفع هذا الأمر لتزايد الشكوك حول ما إذا كان نادي العاصمة الفرنسية سيتمكن من الالتزام بقواعد اللعب المالي النظيف، وفي هذه الحالة ربما يضطر لبيع بعض اللاعبين مثل البرازيلي لوكاس أو الأرجنتيني آنخل دي ماريا الذي أشارت تقارير إلى أن برشلونة مهتم بضمه.

وكانت فرضية انضمام مبابي لريال مدريد هي المفضلة سواء بالنسبة لموناكو أو للاعب نفسه، لكن قيل إن اللاعب الفرنسي الشاب اشترط رحيل أحد نجوم خط الهجوم بالملكي وهو ما لم يحدث، على الأقل حتى الآن.