نفى مانشستر سيتي الأنباء التي ترددت حول رغبة النادي في التعاقد مع الأرجنتيني ليونيل ميسي نجم برشلونة الإسباني، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وكانت قناة فرنسية زعمت مساء اليوم الأحد أن مانشستر سيتي على استعداد للتوقيع مع ميسي هذا الصيف بدفع الشرط الجزائي في عقده 300 مليون يورو.

وأكدت صحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية أن مصادر رسمية من مانشستر سيتي نفت الأنباء التي ترددت حول رغبة النادي الإنجليزي في ضم صاحب الـ31 عامًا.

وأشارت الصحيفة المقربة إلى أن حسابًا مزيفًا منسوب لمنصور بن زايد مالك نادي مانشستر سيتي هو من فجَّر تلك الأزمة بعدما كتب في تغريدة إنه سيعقد أغلى صفقة في التاريخ.

وما زاد الأمور سوءً، أن هناك حساب آخر للمالك العربي حمل نفس المعلومات وأكد أن ميسي هو الهدف، على الرغم من أنه تم حذف الرسالة المكتوبة بعد ساعات من إطلاقها.

وأكدت "موندو" أن مانشستر سيتي يرى أن مثل هذ النوع من الصفقات يجب أن يتم بسرية تامة، كما أن الجوهرة الأرجنتينية لا يُعتبر من بين أهدافه في سوق الانتقالات.