يبدو أن كل المؤشرات تشير إلى بقاء صانع الألعاب البرازيلي فيليبي كوتينيو بصفوف فريقه الحالي، ليفربول الإنجليزي، وفقا لإذاعة (راك1) التي تشير إلى أن رحيل اللاعب إلى برشلونة بات أصعب كثيرا.

ومنذ بداية الموسم وحتى الآن لم يلعب كوتينيو مع "الريدز"، ويبدو أن ذلك بسبب متاعب في الظهر يعاني منها.

وتشير صحيفة (موندو ديبورتيفو) الكتالونية إلى أن برشلونة سيسعى حتى النهاية لضم اللاعب البرازيلي، الذي أبدى رسميا لإدارة ليفربول رغبته في الرحيل والانضمام لبرشلونة.

وفي سياق متصل، تشير (راك1) إلى أن تعاقد البرسا مع الإيفواري جان ميشيل سيري، لاعب وسط نيس، بات وشيكا، وأن الفريق الكتالوني سيدفع قيمة الشرط الجزائي في عقده مع النادي الفرنسي.

كما تقول الإذاعة إن جناح باريس سان جيرمان، الأرجنتيني أنخل دي ماريا، يمكن أن يكون بديلا لكوتينيو حال فشل برشلونة في ضم اللاعب البرازيلي.