يري سامي قمصان صانع ألعاب الأهلى السابق ومكتشف أحمد موسي "كابوريا" صفقة الزمالك الجديدة إن اللاعب يملك من الإمكانات ما يؤهله للعب فى النادي الأبيض ناصحاً الأخير بالإعتماد على صفقته الجديدة فى مركز صانع الألعاب.

وتعاقد الزمالك مع "كابوريا" الذى يبلغ من العمر 29 عاماً من النادي المصري البورسعيدي السبت الماضى مقابل ثمانية ملايين جنيه لمدة 4 مواسم.

كابوريا الذى تألق بقميص الأخضر البورسعيدي لم يبدأ من الأساس فى المدينة الساحلية ، البداية كانت من فريق غزل شبين الذى أشرف على تدريبه نجم الأهلى سامي قمصان.

وقال قمصان ليلا كورة خلال اتصالاً هاتفياً " توليت إدارة غزل شبين فور اعتزالي لكرة القدم وقتها كان كابوريا يلعب فى مركز الظهير الأيسر ولكني عدلت مركزه إلي صانع الألعاب ".
وأضاف " قدراته هي من دفعتني لهذا التغيير الجذري ، يجيد اللعب بكلتا القدمين واللعب بالرأس والتمرير ، رأيت أن المكان الأنسب له مركز 10 ".

وكشف " كاد كابوريا أن يترك كرة القدم ويسافر للخليج للعمل ولكني اقنعته بالاستمرار فى الكرة لإيماني بقدراته على الإنتقال لنادي أكبر وقد كان ".

ونصح قمصان الزمالك قائلاً " كابوريا يجيد فى مركز 10 ، توظيفه فى مكان أخر يقلل من قدراته ، لأراه مهاجماً صريحاً وكذلك جناحاً على الأطراف ، حتى تستفيد الاستفادة القصوى من مميزاته يجب توظيفه فى مركز صانع الألعاب ".

وحول مقارنته بعبد الله السعيد وصلاح عاشور صفقة الزمالك الجديدة رد قمصان " لا أحب المقارنة ، لماذا نقارن من الأساس؟ ، كل لاعب له طريقته وأسلوبه وعقله وقدرته على الاستيعاب واتخاذ القرار وتحمل المسئولية ، الكرة الأن فى ملعب كابوريا".

وأنهي " اللعب للزمالك أو الأهلي يحتاج لقتال ورغبة واصرار من اللاعب فى فرض نفسه على التشكيل الأساسي ، الوصول للأندية الكبيرة ليس نهاية المطاف بل هو البداية ، بداية اثبات الذات والقدرات والمنافسة الحقيقية".