خاض المنتخب المصري أول مران له استعدادًا لمواجهتي أوغندا في التصفيات الإفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا، يوما 31 أغسطس في كامبالا، و5 سبتمبر في برج العرب.

ويستمر المعسكر حتى 23 أغسطس الجاري على ملعب مشروع الهدف بمدينة السادس من أكتوبر، قبل أن ينتقل المنتخب إلى برج العرب بالإسكندرية، على أن تغادر البعثة يوم 29 إلى أوغندا.

وشهد المران مشاركة 15 لاعبًا، على رأسهم الحارس المخضرم عصام الحضري، المحترف في صفوف التعاون السعودي، ومعه أحمد الشناوي ومحمد عواد حارسا مرمى الزمالك والإسماعيلي.

وشارك في المران ثمانية لاعبين من الأهلي، رامي ربيعة وأحمد فتحي وسعد سمير وأيمن اشرف وعبد الله السعيد وصالح جمعة وأحمد الشيخ حسام عاشور، وسط غياب شريف إكرامي لظروف خاصة.

كما انضم للمعسكر الثنائي الدولي في الزمالك علي جبر وطارق حامد، بجانب محمد فتحي لاعب وسط الإسماعيلي، وحسام حسن مهاجم سموحة، اللذان انضما لمنتخب مصر لأول مرة في مسيرتهما.

وحرص أحمد مجاهد، عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة على متابعة المران، وسط حضور إيهاب لهيطة مدير الفريق الأول للمنتخب الوطني.

وركز المدير الفني الأرجنتيني هيكتور كوبر على خوض اللاعبين تدريبات بدنية خفيفة، بجانب تدريبات فنية، قبل أن يُختتم بتقسمية ودية بين كافة اللاعبين.