كشفت تقارير إخبارية اليوم الأربعاء أن بقاء المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو مع ريال مدريد لم يعد مضمونا، نظرا لأن اللاعب يشعر بأنه ملاحق في إسبانيا، وفقا لما ذكرته صحيفة (الباييس).

وأشارت الصحيفة إلى أن "صاروخ ماديرا" يشعر بالغضب بعد قرار المحكمة الإدارية الرياضية في إسبانيا التي أيدت إيقافه خمس مباريات بسبب ما حدث في مباراة ذهاب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم أمام برشلونة على ملعب كامب نو.

وأضافت أن محيط كريستيانو لا يضمن استمراره مع الملكي وأشار إلى إمكانية رحيله خلال موسم الانتقالات الصيفية الحالي، الذي ينتهي في 31 أغسطس الجاري.

ولم يخف "الدون" مطلقا رغبته في العودة إلى مانشستر يونايتد الإنجليزي، وهو أمر كانت قد رجحته تقارير بعد اتهام كريستيانو بالتهرب الضريبي.

وتقول (الباييس) إن كريستيانو قرر التزام الصمت خلال الأيام الأخيرة، ولم يتحدث مطلقا حول مستقبله مع الميرينجي، في الوقت الذي يثق فيه رئيس النادي، فلورنتينو بيريز، على أنه باق مع الملكي.