طالب مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة نادي الزمالك، جماهير فريقه، بضرورة التصدى لمن وصفهم بأنهم يعملون ضد مصلحة القلعة البيضاء والدولة المصرية بوجه عام.

وأشار منصور في مقطع مصور بثه الموقع الرسمي لنادي الزمالك إلى أن فرانكي فيركاوترين لديه العذر بشأن عدم قبول مهمة تدريب الفريق.

وكان فيركاوترين قد اعتذر عن تولي مهمة تدريب نادي الزمالك لأسباب أمنية، بينما أكد منصور على أن عدد من الأشخاص أجروا اتصالات بالمدرب البلجيكي لإقناعه بالعدول عن قبول المهمة.

وقال رئيس الزمالك: " جماهير الزمالك يجب أن تغضب، وعندما يجدون هؤلاء الأشخاص أمامهم فعليهم أن يصبوا غضبهم عليهم ".

وأكمل: " المدرب البلجيكي لديه معذور، فأي مدرب في نفس موقفه وتلقى مثل هذه الاتصالات فلن يقبل بالمهمة، فما الذي يجبره عليها؟ ".

واختتم: " اغضبوا يا جماهير الزمالك، ولا تسمحوا لهؤلاء بتلويث سمعة النادي ومصر، فما فعلوه يضر بالدولة المصرية وليس بنادي الزمالك فقط ".