سيحصل الملاكم الأمريكي فلويد مايويذر على 100 مليون دولار من نزاله أمام لاعب فنون القتال المختلطة، الأيرلندي كونور ماكجريجور، الذي أقيم فجر الأحد داخل ساحة "T-Mobile" بمدينة لاس فيجاس الأمريكية فيما يعرف إعلاميا بـ"نزال المليار دولار".

وتمكن مايويذر من الفوز على منافسة الأيرلندي، في نزال أسطوري، بالضربة القاضية الفنية في الجولة العاشرة، على الرغم من البداية القوية من ماكجريجور.

وتجاوز أداء الوافد الأيرلندي الجديد "29 عاما" إلى عالم الملاكمة معظم التوقعات.

وقال مايويذر "40 عاما"، الذي لم يهزم قط طوال 50 مباراة في مسيرته، إنه سيتقاعد دون نية للعودة إلى حلبة الملاكمة مرة أخرى، واصفا ماكجريجور "الشريك المناسب" لنزاله الأخير.

وكان تم الكشف قبل ساعات من النزال عن المبلغ الذي سيتقاضاه الملاكم الفائز بخمسة ألقاب في أوزان مختلفة وسيكون 100 مليون دولار وهو الرقم الذي تباهى به مايويذر في أكثر من مناسبة خلال الأشهر الماضية.

في المقابل، سيتقاضى ماكجريجور 30 مليون دولار، حيث يعتبر الكثيرون أن الرقم مبالغ فيه مقارنة بأنها المباراة الأولى للاعب الفنون القتالية داخل حلبات الملاكمة.

يذكر أن الثنائي قد تخطيا بنجاح اختبار الوزن الذي يجرى قبل هذا النوع من النزالات، حيث كان وزن الملاكم الأمريكي 149.5 رطل، بينما كان وزن الأيرلندي 154 رطل.

وتسببت المواجهة في حالة من الجدل في أوساط رياضة الملاكمة حيث يرى المنتمون لها أنه ليس هناك معنى من إقامة مباراة بين ملاكم تقليدي وآخر في الفنون القتالية المختلطة.