حاول بعض كبار لاعبي المنتخب المصري التدخل لإنقاذ عمرو وردة من الاستبعاد من معسكر الاستعداد لمباراتي أوغندا في تصفيات إفريقيا المؤهلة لكأس العالم في روسيا 2018.

وكان الجهاز الفني للمنتخب المصري بقيادة الأرجنتيني هيكتور كوبر استبعد عمرو وردة بحجة ابتعاده عن المشاركة في المباريات مؤخرًا، بعد عدم اتمام انتقاله لصفوف فريق فيرينسي البرتغالي على خلفية التقارير الصحفية التي نُشرت في البرتغال عن تحرشه بزوجات زملائه.

وقال مصدر بيلا كورة أن العديد من لاعبي المنتخب، وعلى رأسهم محمد صلاح نجم ليفربول، تدخلوا لعدم استبعاد وردة، لكن الجهاز الفني فضل عدم ضمه حرصًا عليه بعد الفترة العصيبة الماضية، خاصةً أن اللاعب مازال صغيرًا في السن والمنتخب مُقبل على مباريات هامة للغاية.

وكان مصدر مقرب من اللاعب أكد أن وردة عقد جلسة مع رئيس نادي باوك من أجل تحديد مستقبله، حيث من المقرر أن ينضم إلى صفوف أحد الفرق اليونانية في العاصمة أثينا لمدة موسم واحد على سبيل الإعارة.