كتب- محمد مهدي ومحمد زكريا:

ترجمة- هدى الشيمي:

فيديو- عمر جمال: 

لا يحدث كل يوم، أن تتغير حياة شخص بغتة، حينما يجد نفسه سعيدًا في مكان ما، لكن هذا ما جرى مع "لوتا ايركسون"، سيدة سويدية قدمت إلى دهب عام 1999 برفقة زوجها وابنها لمشاهدة الدولفين وممارسة الغوص خلال إجازتهم السنوية، لم يكن في نيتها أي شيء سوى الهرب من الروتين، لكن حياتها لم تعد كما كانت بعد تلك الزيارة فقررت أن تبقى في دهب طوال حياتها.