كشف مصدر بمجلس إدارة النادي المصري ليلا كورة إن النادي الأخضر حصل على موفقة أمنية مبدئية للعودة إلى استاد بورسعيد ببطولة الكونفيدرالية.

وقال المصدر الذى رفض الكشف عن هويته حيث إنه غير مخول له الحديث لوسائل الإعلام إن مجلس إدارة النادي المصري حصل على موافقة الأمن فى بورسعيد وفى انتظار القرار النهائى.

وسيشارك المصري بالبطولة الكونفدرالية الموسم المقبل بعد أن أنهى الموسم الكروي الماضي في المركز الرابع .

وكان مجلس إدارة النادي المصري قد رحب بهدم المدرج الشرقي الذي شهد مأساة والتي راح ضحيتها 72 من مشجعي النادي الأهلي .

وقال علي الطرابيلي أمين صندوق النادي البورسعيدي ليلا كورة إن مجلس إدارة المصري يرحب بهدم المدرج الذى شهد الأحداث المؤسفة مشترطاً توفير السيولة المالية المطلوبة من وزارة الشباب والرياضة لإنشاء مدرج جديد إضافة إلي عمل بعض المشروعات خلف المدرج.

وهدد مجلس إدارة المصري منتصف الشهر الماضي بتقديم استقالة جماعية في حالة رفض لعب الفريق على استاد بورسعيد الموسم المقبل إلا أنه طرح بعض الحلول اهمها اللعب على استاد الدفاع الجوي فى البطولات المحلية .

ورد المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة، خلال جولته بعدد من المنشأت الرياضية بمحافظة بورسعيد ، إن عودة النادي المصري للعب علي استاد المصري البورسعيدي، قرار يتبع لجنة المسابقات بجانب موافقة الأجهزة الامنية المختصة.

وكشف بدوره اتحاد الكرة موقفه عن طريق ثروت سويلم المدير التفنيذى والذى قال لـ"يلاكورة" فى تصريحات سابقة: "هناك لجنة مشكلة من وزارتي الداخلية والرياضة، وكذلك اتحاد الكرة لتحديد من إذا كان متوافر في استاد بورسعيد الاشتراطات التي حددتها المحكمة أم لا."

وخاض المصري مباريات في الفترة الأخيرة بين ملاعب السويس والاسماعيلية وبرج العرب بسبب قرار حظر لعبه ببورسعيد على خلفية احداث 2012.

وانتهت بشكل رسمي العقوبة الموقعة على ملعب بورسعيد بعدم استقبال مباريات بعد كارثة 2012 وسقوط 72 شهيدا من جماهير النادي الأهلي.