استأنف فريق الكرة بالأهلي تدريباته على ملعب "مختار التتش" بمقر النادي في الجزيرة مساء السبت، استعدادًا لمواجهة كل من طلائع الجيش والترجي التونسي في الدوري الممتاز ودوري أبطال إفريقيا.

وعاد الحارس محمد الشناوي للمشاركة في المران الجماعي، بعدما أصيب بكدمة أسفل الظهر، خلال المباراة الودية التي جمعت بين الأهلي والنصر يوم الأربعاء الماضي، على ملعب الهدف بمدينة 6 أكتوبر.

وخضع الشناوي لفحص طبي قبل بداية المران للتأكد من سلامته، وأدى تدريبات بدنية مع جميع اللاعبين، ثم شارك في فقرة تدريبات حراس المرمى.

وشارك الثنائي أحمد الشيخ وأيمن أشرف في التدريبات بعدما حصلا على راحة إضافية قبل العيد، بعد استبعادهما من صفوق المنتخب الوطني قبل لقاء أوغندا، في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018.

وانتظم إسلام محارب في المران الجماعي والبدني كاملا، بعد غيابه عن التدريبات في معسكر 6 أكتوبر بسبب معاناته من آلام في الحوض، حيث خضع لتنفيذ برنامج تأهيلي في الفترة الماضية.

وقاد التونسي أنيس الشعلالي، مخطط الأحمال البدنية بالجهاز الفني للأهلي، فقرة التدريبات البدنية، بعد عودته إلى القاهرة قادمًا من تونس، بعدما حصل على أجازة سريعة لقضاء أول أيام العيد مع أسرته.

واستغرق المران البدني في تدريبات الأهلي اليوم نحو 30 دقيقة، شهدت أداء اللاعبين لتدريبات بدنية متنوعة.

ويستعد الأهلي لمواجهة طلائع الجيش في افتتاح الدوري الممتاز (2017-2018) يوم 10 سبتمبر المقبل، قبل استضافة الترجي على ملعب برج العرب في 16 من الشهر نفسه، في دور الثمانية بدوري الأبطال.