أكد موزيس بوسينا المدير الفني لمنتخب أوغندا على أن فريقه لا يخشى مواجهة مصر أمام عدد كبير من الجماهير في ملعب برج العرب بالأسكندرية.

وأشار بوسينا في تصريحات عبر قناة أون سبورت إلى أن لقاء فريقه أمام مصر سيكون بمثابة نهائيات الكؤوس، في إشارة منه لأهمية المواجهة.

وقال المدير الفني لأوغندا: " نلعب أمام مصر وليس أمام صلاح، نلعب كفريق أمام فريق ونجحنا في إيقافهم بشكل جماعي في اللقاء الماضي ".

وأضاف: " لا نركز في ترتيبنا بالمجموعة بقدر تركيزنا في كل مباراة على حد، علينا أن نقدم أقصى ما لدينا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية أمام مصر ".

وأكمل: " احترم لاعبي منتخب مصر كأفراد لأنهم عباقرة ولديهم مهارات جيدة، ولكننا في النهاية نلعب أمام فريق ".

وأوضح : "نعرف أن مصر قوية على ملعبها ودائماً ما تؤدي بقوة إلا أننا علينا أن نؤدي ما علينا من أجل تحقيق نتيجة إيجابية وننظر للموقف بشكل عام بعدها ".

وأردف: " مواجهتنا أمام مصر مثل نهائيات الكؤوس وعلينا أن نحقق نتيجة جيدة خلالها ".

واختتم: " سأطالب اللاعبين بأن يكونوا هادئين أمام الجماهير، لا أركز على هذا الأمر كثيراً ولكن فريقي قادر على التعامل مع الأمر ".

وسيلتقي منتخبا مصر وأوغندا يوم الثلاثاء القادم على ملعب برج العرب بالأسكندرية في إطار مباريات الجولة الرابعة من التصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم 2018 بروسيا.