اشتكى أحد مسؤولي بعثة أوغندا في مصر من سوء المعاملة من الجانب المصري أثناء تواجد منتخب "الكرانز" في الأسكندرية لخوض مباراة هامة بالتصفيات الأفريقية المؤهلة للمونديال.

وقال مدير المنتخب الأوغندي مييندا من خلال تصريحات لبرنامج ستاد الهدف على إذاعة الشباب والرياضة إن المنتخب الأوغندي لا يُعامل بالشكل المناسب.

وأضاف: "عندما ذهب المنتخب المصري إلى أوغندا، كانت هناك معاملة رائعة للغاية، فقد وفر للمنتخب أوتوبيس وثلاثة سيارات بالإضافة إلى مياه معدنية، ولكن الجانب المصري رفض استعمالها."

وأكمل أن المنتخب الأوغندي طلب الحصول على مياه معدنية لكن الجانب المصري رفض تلبية هذا الطلب.

وقال: "سيحضر 150 مشجعا، لهذه المباراة من الجانب الأوغندي، بالإضافة إلى بعض الشخصيات من السفارة والدولة الأوغندية، ولكننا حصلنا على 20 تذكرة، بالإضافة إلى ثلاثة دعوات لكبار الزوار فقط."

وانتقل مسؤول المنتخب الأوغندي للحديث عن أرضية ملعب برج العرب حيث قال: "شيء طبيعي أن تكون أرض الملعب في مصر أفضل من أرض ملعب أوغندا، ولكن العبرة ليست بالأرض، فالموضوع كرة قدم، و90 دقيقة يخوضها الفريق الأوغندي من أجل الفوز وتحقيق نتيجة جيدة."