دافع ربيع ياسين، المدير الفني لمنتخب الشباب السابق، عن عصام الحضري، ومحمد عبدالشافي لاعبي المنتخب، رغم الانتقادات التي تعرض لها اللاعبين بعد مباراة الجولة الثالثة أمام أوغندا والخسارة بهدف نظيف.

وأكد ربيع  أن عصام الحضري حارس المرمى هو الأنسب لحراسة عرين الفراعنة في مباراة أوغندا، وكذلك عبدالشافي في مركز الظهير الأيسر، ضمن التشكيل الأمثل لمصر أمام أوغندا.

واعتبر خلال استضافته ببرنامج "ستاد الهدف" عبر إذاعة الشباب والرياضة، أزمة الظهير الأيسر مسؤولية مشتركة يتحمل جزء كبير منها قطاعات الناشئين بالاندية، وكذلك انتقد لعب محمود عبدالمنعم "كهربا" في مركز المهاجم: "كهربا يلعب في غير مركزه، وإمكاناته لا تصلح لرأس الحربة الصريح".

وطالب ياسين، المدير الفني للمنتخب هيكتور كوبر، بالتخلي عن الحذر الدفاعي: "إمكانات المنتخب المصري أفضل من الأداء الذي يقدمه، وحلول المنتخب تتمثل في سبعة لاعبين، بعيدا عن المدافعين ولاعب الوسط المدافعين، لا بد أن يتحرك سبعة لاعبين إلى الأمام والهجوم على مرمى الخصم".

واختار ظهير أيسر المنتخب الوطني في مونديال 90 بإيطاليا، التشكيل الأمثل للفراعنة في مباراة الليلة، والذي جاء كالتالي:

حراسة المرمى: عصام الحضري

الدفاع: أحمد فتحي - رامي ربيعه - أحمد حجازي - محمد عبدالشافي

الوسط: طارق حامد - صالح جمعة

وسط الهجوم: محمد صلاح - عبدالله السعيد - تريزيجية

الهجوم: عمرو جمال

وشدد نجم النادي الأهلي المعتزل، والرئيس الحالي لقطاع الناشئين بنادي الانتاج الحربي، على أنه لابد من استغلال كافة الخبرات الفنية، في الشق الهجومي، والضغط على المنتخب الأوغندي في منتصف ملعبه، وعدم اللجوء إلى الدفاع المتأخر.

وأكمل: "أوغندا منتخب ضعيف، ولكن لديهم خبرات، والمنتخب لا يمكن أن يخسر من هذا المنتخب في مباراة الخميس الماضي، ويمكن أن يفوز المنتخب بخمسة أهداف أو ستة في لقاء اليوم، كما حدث من قبل مع الأندية الأوغندية من نظيرتها المصرية". 

واستطرد قائلا:" غانا بعيد جدا عن المنافسة، ومنتخب مصر هو الأفضل والأقوى في تلك المجموعة، والمنتخب الوحيد الأجدر بالتأهل هو منتخب مصر".