أعلن عامر حسين رئيس لجنة المسابقات خطة الطوارئ التي أعدها لتعديل بعض مواعيد مباريات الدوري أو تأجيلها بسبب ارتباطات الأهلي الأفريقية ومنتخب مصر حال تأهله لكأس العالم.

عامر حسين قال في تصريحات لقناة "أون سبورت" أنه وضع خطة طوارئ لتأجيل مباريات الأهلي حال عبوره عقبة الترجي التونسي والتأهل لنصف نهائي دوري الأبطال وحتى يصل إلى مونديال الأندية.

حسين أضاف قائلاً: "مؤجلات الأهلي قد تصل إلى 9 مباريات إذا وصل إلى كأس العالم للأندية، ولذلك وضعنا فترات بلا مباريات بين الأسابيع لكي نقيم فيها المباريات المؤجلة".

وتابع عامر قائلاً: "وفي شهر فبراير ستكون هناك خطة أخرى لتنسيق مواعيد مباريات الأندية الأربعة التي ستشارك في دوري الأبطال والكونفدرالية، وسيتم ذلك بعد إعلان المواعيد من الاتحاد الإفريقي".

الأهلي سيلعب ضد الترجي التونسي يوم 16 سبتمبر في تونس ثم لقاء العودة يوم 23 من الشهر نفسه في مصر، وهو سبب تأجيل مباراتين للأهلي في الأسابيع الأولى للمسابقة التي تنطلق مساء الجمعة.

وأردف رئيس لجنة المسابقات قائلاً: "في حال تأهل مصر لكأس العالم ستكون هناك أيضاً مؤجلات بسبب ارتباطات المنتخب، ولكن هدفنا الأول هو إنهاء الموسم يوم 20 مايو مثل كل دوريات العالم لتكون هناك فترة كافية في الصيفة للاستعداد للمونديال".

وتطرق عامر للحديث عن لوائح الموسم الجديد مُعلناً أن اللجنة سوف تعتمد على تسجيل المباريات الرسمي لمشاهدة وقائع المباراة وقد تعلن عقوبات على اللاعبين أو المدربين بعد مشاهدة التسجيل على غرار ما يحدث في البريميرليج على سبيل المثال.

وأنهى عامر قائلاً: "الأمور عادت لطبيعتها في مصر، والآن يبدأ الموسم مبكراً وينتهي في شهر مايو، وفي الموسم المقبل سنبدأ يوم 3 أغسطس وننهي في مايو مثل كل دول العالم".