روى حازم إمام قائد الزمالك الأسبق بداية معرفته بأحمد حسام "ميدو" المدير الفني الحالي لوادي دجلة والسابق للزمالك.

وقال حازم ـ خلال حلوله ضيفاً رفقة ميدو ببرنامج مع منى الشاذلي مساء اليوم الخميس ـ :"كنا في معسكر للمنتخب مع محمود الجوهري وكان من الطبيعي أن يحضر اللاعب صديق له أو أحد أقاربه فوجدت معنا شاباً يقوم بتغير ملابسه بجواري ولم أكن أعرفه وفور انتهائه من تبديل ملابسه انطلق إلى ملعب المران وأخذ يصوّب تجاه المرمى".

وتابع قائد الزمالك الأسبق: "حينها سألت نادر السيد حارس مرمى المنتخب عن ذلك الشاب فأخبرني بأنه المحترف الذي استعان به الجوهري كنت أعرف اسمه حينها ولكنني لم أكن رأيته من قبل".

وأضاف الثعلب الصغير:" في العادي أن تنادي اللاعبين الصغار أو الأحدث في المنتخب اللاعبين الكبار بـ (كابتن) ميدو لم يكن يفعل ذلك بل كان يُنادينا باسمنا ونحن أكبر منه سناً وكان يلتحم معنا وأكنه يعرفنا منذ 20 عاماً".

وأتم حيدثه بقوله:" لم أكن سعيداً في البداية بميدو لتلك التصرفات".

ورد ميدو على ذلك خلال الحلقة بقوله:" كنت أرى أن استخدام كابتن في حديثي معهم سيعطلني وسيخلق بيني وبينهم عازلاً وعندما تحدث معي الجوهري عن ذلك بعد شكوة البعض أخبرته بذات السبب فقالي علي أني مجنون واحتاج إلى إعادة التفكير في الأمر".

وأتم مدرب وادي دجلة الحالي حديثه:" أولادي لا ينادوني بـ (بابا) بل يقولون ميدو وكذلك معظم لاعبي فريقي".