أصدر الاتحاد المصري لكرة القدم برئاسة هاني أبو ريدة، بيانًا للرد فيه على اعتراض الأهلي بشأن تواجد ثلاثة لاعبين من أصل أربعة خلال قوائم الأندية التي تخوض مباريات الموسم خلال الموسم الحالي. 

وكان عدد من الأندية وفي مقدمتهم مسئولي الأهلي أعربوا عن اندهاشهم من عدم سماح الأندية من قيد الأجنبي الرابع خلال المباريات والسماح بتواجد ثلاثة لاعبين في القائمة. 

وأوضح اتحاد الكرة أن يهدف إلى مبدأين ثابتين هما مصلحة كرة القدم المصرية ومصلحة الأندية المصرية سواء من الناحية الفنية أو المالية.  

وكشف اتحاد الكرة خلال بيانه أنه لم يمانع من مطالب رؤساء أندية القسم الأول لمسابقة الدوري وفي مقدمتهم رؤساء أندية الأهلي والزمالك بزيادة عدد الأجانب إلى أربعة لاعبين بدلاً من ثلاثة وذلك حفاظَا على ما تم صرفه من جانب التعاقدات، وعلى أن تبقى شروط المسابقة بالسماح لثلاثة منهم بالاشتراك في المباراة الواحدة قائمة.

وأضاف :" القرار الذي صدر بموافقة جميع رؤساء الأندية وفي مقدمتهم رئيسا ناديي الأهلي والزمالك، ومن ثم جاء الخطاب المرسل من الاتحاد إلى الأندية في ختام فترة القيد تأكيدا على ما تم الاتفاق عليه مع رؤساء الأندية في هذا الشأن ، وليس اشعارا جديدا بتعديلات جديدة".

وأتم :"الاتحاد المصري لكرة القدم إذ يعلن هذا التوضيح يرجو من جميع الأندية التركيز الفني في مسيرتها مع مسابقة الدوري في موسمها الجديد، لما في ذلك من مردود إيجابي سينعكس بمشيئة الله على الكرة المصرية بارتفاع مستوى المسابقة، وعلى المنتخب الوطني الأول وهو على أعتاب أصعب مراحل مشواره نحو تحقيق حلم الشعب المصري كله بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم ، متمنيا لجميع الأندية التوفيق والنجاح خلال الموسم الجديد".