انتقد كرم كردي عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، الحديث عن أزمة قيد اللاعبين الأجانب، مشيرا إلى أن البعض يرغب في أن تسير الدنيا على هواه الشخصي.

وكان النادي الأهلي اعترض على السماح بقيد 4 لاعبين أجانب، قبل أن يحدد 3 منهم فقط للمشاركة في أي مباراة.

وقال كردي في تصريحات لإذاعة راديو 9090 "هناك أحاديث كثيرة عن هذا الموضوع، في البداية تم السماح بقيد 3 لاعبين أجانب، ولكن رؤساء الأندية اتفقوا على زيادة العدد إلى 4 رغم اعتراضات بعض أعضاء اتحاد الكرة".

وواصل "تم الاتفاق حينها على السماح بقيد 4 أجانب على ان يشارك 3 لاعبين فقط في المباراة، لكن يبدو أن البعض يريد أن تسير الدنيا على هواه، وهو أمر غير مقبول".

وتابع "تم الاتفاق وانتهى الامر، وتم دراسة القرار بشكل جيد، كما درسنا قرار السماح بقيد لاعبين اثنين من أصحاب الجنسيات السورية أو الفلسطينية، حينها اعترض البعض بحجة زيادة الأجانب في الدوري، لكن لم تتعاقد الأندية سوى مع 3 سوريين، 2 منهم في الزمالك وآخر في الأهلي".

وواصل "ما الفائدة من وجود 6 اجانب لفريق واحد في الملعب، أين الناشئين، لقد شاهدت مباراة بالأمس، اللاعبين الأجانب هم من يركضون فيها ويحرزون الأهداف".

وختم "الحديث عن تواجد 3 لاعبين أجانب في أرض الملعب، فنيا لن يحدث، لأن أي مدير فني لن يقرر استبدال أجنبي بآخر، لكن الموضوع مجرد ‘دوشة ووجع دماغ وخلاص’".